تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تخفيض أسعار البنزين بنسبة 25 في المائة .. واقتصاديون ومواطنون يقللون من تأثير التخفيض على الاقتصاد وتكلفة النقل والترحيل

أكتوبر ٥ - ٢٠٢٢ الخرطوم - راديو دبنقا

‏ أعلنت وزارة الطاقة والنفط عن تخفيضات في أسعار الوقود بالبلاد ابتداءاً من الساعة الثالثة  من عصر الثلاثاء بنسبة تفوق 25 في المائة .

وقررت الوزارة تخفيض سعر البنزين إلى 522 جنيه للتر بدلاً عن 700 جنيهاً ،  و سعر الجازولين إلى  672 جنيهاً للتر بدلاً عن 685 جنيهًا وإضافة قيمة 2 جنيه للتر لصالح الولاية.

من جانبه نفى وكيل طلمبة العمارات شارع 15 بالخرطوم استلام أي منشوررسمي من الجهات المعنية حتى ظهر الثلاثاء.

من جهته  قال السائق محمد محمود لراديو دبنقا  إن قرار تخفيض أسعار الوقود لن يكون له أي تأثير على المواطن نسبة للانخفاض الطفيف وارتفاع اسعار الاسبيرات  والصيانة وتردي الوضع الاقتصادي .

من جانبه قال الخبير الاقتصادي البروفيسور محمد شيخون إن المفارقة بين أسعار الوقود المحلية والعالمية كبيرة جداً مشيراً إلى ارتفاع سعر اللتر في السودان عن السعر العالمي .

وأرجع، في مقابلة مع جولة السودان اليوم في راديو دبنقا، ارتفاع الأسعار بسبب الضرائب بجانب سعر صرف العملات الأجنبيه وأرباح المستوردين .

من جانبه قال المحلل الاقتصادي كمال كرار إن تسعيرة الوقود في السودان خاضعة ( للسماسرة والطفيلية) الذين يحتكرون سوق استيراد الوقود بعد خروج الدولة ووزارة الطاقة من الاستيراد .

وعزا، في مقابلة مع راديو دبنقا ارتفاع تكلفة الوقود في السودان عن السعر العالمي إلى العمولات الكبيرة للمستوردين مما أدى إلى ارتفاع تكلفة النقل والترحيل  وحركة المواطنين .

 وأوضح إن الاسعار السابقة للوقود كانت جزافية وخرافية موضحاً إن التخفيض الحالي طفيف ولا يؤثر على تعرفة نقل المواطنين او الوضع الاقتصادي ، وأكد ان الوضع الحالي سيستمر في حال استمرار احتكار سوق استيراد البترول بواسطة من وصفهم بالطفيلية .


عودة الي النظرة العامة