تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تحديات تواجه انطلاق العام الدراسي بولايتي جنوب دارفور وجنوب كردفان

أكتوبر ٥ - ٢٠٢٢ الخرطوم - راديو دبنقا

أقرت وزارة التربية والتوجيه بولاية جنوب دارفور بوجود تحديات كبيرة تواجه العام الدراسى الذي سينطلق رسمياً فى السادس عشر من اكتوبر الحالى بجميع انحاء الولاية.

 وقال مدير شؤون الطلاب والمدارس بوزارة التربية والتوجيه بجنوب دارفور أحمد خالد موسى فى تصريح لراديو دبنقا إن عدداً كبيرا لم يحدده من المدارس تأثر بالسيول والامطار ولكنه أكد إن الدراسة ستبدأ على أي حال وستسعى الوزارة لمعالجة المشاكل بما يكفل استمرار العام الدراسي حتى لا يختل التقويم المدرسي .

وحول خروج  ولاية جنوب دارفور من المنافسة فى المائة الاوائل في نتائج امتحانات الشهادة الثانوية، قال احمد اسحاق حامد مدير الاعلام والعلاقات العامة بوزارة التربية والتوجيه بالولاية إن سياسات التعليم خلال الفترة الاخيرة دفعت بكوادر غير مؤهلة لقيادة المدارس النموذجية التي حققت على مدى ثلاث سنوات مستوى طيباً للولاية .

وعزا التدني فى النتيجة الى تدني التحصيل بسبب جائحة كورونا والاضطرابات السياسية البلاد.

 من ناحية أخرى كشفت وزارة التربية والتعليم بولاية جنوب كردفان عن نقص في الإجلاس بنسبة 67 في المائة مع انطلاق العام الدراسي في السادس عشر من أكتوبر .

وعزا الدكتور جابر عباس جابرمدير عام وزارة التربية والتوجيه بولاية جنوب كردفان تأخر  انطلاق العام الدراسي لظروف الخريف القاسية ونوعية المباني المدرسية خاصة في القرى .

وأشار إلى وصول كميات كبيرة من الكتب المدرسية إلى الولاية من مشروعي البنك الدولي ومكافحة كورونا مؤكداً في الوقت نفسه أن الكميات غير كافية لجميع التلاميذ. وأشار إلى خطة متكاملة لتدريب المعلمين .


عودة الي النظرة العامة