تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل تقاطع زيارة البشير للجزيرة والقوى السياسية بجنوب دارفور تطالب باسقاط النظام

ديسمبر ٢٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل(ارشيف
اتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل(ارشيف

اعلن تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل عن مقاطعتهم اليوم الثلاثاء لزيارة الرئيس عمر البشير زيارة لولاية الجزيرة واعلن المزارع احمد عبدالباقى القيادى بتحالف مزراعى الجزيرة والمناقل في تصريح راديو دبنقا عن رفض المزارعين ومقاطعتهم لزياة البشير  للجزيرة اليوم واشار عبدالباقي  لوجود استجابة كبيرة وسط القطاعات المختلفة من المواطنين فى الجزيرة خاصة المزارعين لمقاطعة زيارة الرئيس التى يزور فيها عدة مناطق بالولاية على راسها ودمدنى لافتتاح منشئات خدمية.

واكدت القوى السياسية والمدنية بجنوب دارفور إن استمرار بقاء نظام البشير في الحكم يعني استمرار المعاناة والأزمة الوطنية الشاملة بعد ان وصل النظام لمرحلة من التفسخ يصعب معها المعالجة والترقيع. واكدت (10) من القوى المدنية والسياسية بولاية جنوب دارفور في بيان ان لا مناص  من الخروج من هذا النفق إلا عبر حشد وتوحيد الصفوف وخلق جبهة وطنية واسعة لإسقاط هدا النظام عبر الاضراب السياسي والعصيان المدني والانتفاضة الشعبية. وناشد البيان الجميع باستشعار روح المسئولية الوطنية للخروج إلى الشارع والمطالبة باسقاط نظام الفقر والجوع والمرض ، والتعبير عن مطالبنا بالطرق السلمية دون اللجوء إلى تخريب الممتلكات العامة والخاصة. ووقع على بيان القوى السياسية والمدنية بجنوب دارفور احزاب الشيوعي والبعث، هيئة النازحين واللاجئين ، تجمع المحامين الديمقراطيين ، اتحاد النساء الديمقراطي ، تجمع الحرفيين ، الجبهة الديمقراطية للطلاب ، جبهة كفاح الطلبة واتحاد الشباب الديمقراطي.

واخلت ادارة داخلية البنات بجامعة البحر الامرامس (288) طالبة من الداخلية وقذفت بهن للشوارع عقب صدور قرار اغلاق الجامعة لاجل غير مسمى. ووصف شهود في بورتسودان اوضاع الطالبات وهن مع امتعتهن حائرات في الشوارع بالمزري وقال  احد الشهود لراديو دبنقا ان ان الجهات المختصة لم توفى  بعد بوعدها بترحيل الطالبات الى مناطقهن بالقضارف ولم تتخذ اى خطوة بشان المعالجة واوضح ان سكان الاحياء القريبة  للداخليات تدخلوا وقاموا باستضافة الطالبات.


عودة الي النظرة العامة