تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تجمع ضباط الشرطة الوطنيين يدين فتوي البشير بجواز القتل المتظاهرين قصاصا(تحريف القران الكريم)

يناير ١ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الرئيس البشير(وكالات)
الرئيس البشير(وكالات)

ادان تجمع ضباط الشرطة الوطنيين بشدة توجيهات الرئيس عمر البشير في لقائه يوم الاحد بقادة الشرطة للشرطة بالتصدي للمتظاهرين وإفتائه بجواز القتل قصاصا في تحريف شائن لمقاصد القران الكريم.  واكد بيان بيان صادر عن ضباط الشرطة الوطنيين  امس ان القصاص الذي تحدث عنه هذا الجاهل الارعن  البشير مكانه سوح المحاكم وانتم لستم  قضاة لتقتصوا  من أحد   ومهنتكم تحتم عليكم حماية أرواح الناس وليس ازهاقها.  ودعا بيان ضباط الشرطة الوطنيين الشرطة بعدم تنفيذ رغبات البشير التي وصفها  بالدنيئة في تقتيل الناس ليعمر هو في السلطة ويستمتع هو وأسرته  بخيرات بلد على الشيوع . واكد ضباط الشرطة الوطنيين ان الشرطة ما زال سجلها نظيف وناصع ومشرف بشهادة الشرفاء من أهل السودان وأي انزلاق في عنف اعمي يريق الدماء،  كما يرغب القاتل البشير سوف يخصم  من رصيد  هذه المهنة العظيمة، وسوف يلاحقكم العار وارواح الشهداء، واضاف البيان قائلا ( فاليخرج البشير وإخوانه والقطط السمان ويواجهوا  الشعب الذي اذلوه  وافقروه واذاقوه  الامرين  وليس انتم الذين نعرفكم  ونعرف أن مرتباتكم  لا تكفيكم  لأسبوع  واحد ). وادان ضباط الشرطة الوطنيين في بيانهم كذلك  تجني مدير جهاز الامن صلاح قوش في قائه الاعلامي الاخير على الشرطة وتحميلها  مسؤولية  الأرواح  التي ازهقت  خلال  الأيام  الماضي . 

وقالت النيابة العامة، إنها دونت رسمياً نحو "358" بلاغاً إثر المظاهرات التي اندلعت في عدد من المدن الأسبوع الماضي، وشملت البلاغات دعاوى جنائية تتعلق بخسائر في الأرواح والسرقة والنهب والتلف. وأفاد النائب العام، عمر أحمد، الأحد، وفقاً لـ"سونا"، بأنه تم إعداد البلاغات المدونة في مواجهة المتظاهرين، مشيراً إلى تلقيه تقريراً مبدئياً من رئيس اللجنة العليا المكلفة بمتابعة سير التحقيقات في الأحداث التي ترتبت عليها خسائر في الأرواح والممتلكات والمنشآت الخاصة والعامة.


عودة الي النظرة العامة