تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تأزم أزمة الوقود لليوم الرابع بالعاصمة والولايات والدولار يصل (63) جنيها

نوفمبر ٢٩ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الدولار(ارشيف)
الدولار(ارشيف)

أصدرت وزارة المالية بولاية البحر الأحمر قراراً بتزويد الشاحنات في الوثود للذهاب فقط بدلاً عن الذعاب والإياب ابتداءاً من يوم الثلاثاء الماضي. ووصف عدد من سائقي الشاحنات القرار بالمجحف وأنه سيفاقم معاناتهم  في رحلة العودة إلى بورتسودان بسبب أزمة الجازولين التي تضرب مختلف الولايات. وقال الصحفي عثمان هاشم لراديو دبنقا إن أزمة الجازولين ما زالت مستمرة في ولاية البحر مشيراً إلى تكدس الشاحنات أمام محطات الوقود بصورة ملحوظة.  وفي العاصمة الخرطوم  ومدن اخري بالولايات تواصلت أزمة الوقود لليوم الرابع واصطفت العربات أمام المحطات للحصول على الوقود ، بينما توقفت بعض المحطات عملها نسبة لعدم توفر الوقود لديها. وأكد العديد من اصحاب العربات ندرة فى البنزين منذ 3 أيام في أغلب الطلمبات بالعاصمة باستثناء محطات الوقود الحكومية ، واشاروا إلى وصول جالون البنزين بالسوق الأسود إلى 50 جنيها.

من جانبه ارجع وزير النفط أزهري عبد القادر الازمة الى تعريفة النقل من مصفاة الجيلي إلى محطات الوقود بالخرطوم حيث تطالب شركات النقل بزيادة رسوم الترحيل ، وأكد أنه ستتم معالجة المشكلة دون زيادة سعر الجالون بالخرطوم.

وارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني امس الاربعاء، حيث بلغ سعر بيع الدولار بالكاش شراء (55) والبيع  (57)  جنيهاً ، والشيك 63.00 جنيهاً ، والريال السعودي 15.20 جنيه بالكاش. وقال العاملين في تجارة العملة، انهم لجئوا الى التعامل بالشيكات نسبة لعدم وجود السيولة، واشاروا الى وجود حملات متكررة وبصورة يومية عليهم، الامر الذى الى ارتفاع اسعار العملات الاجنبية.


عودة الي النظرة العامة