تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

تأبين شهداء كجبار والمطالبة بوقف انتهاك حرمة انسان النوبة ورفض انشاء السدود

يوليو ٢٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
سد كجبار ودال(ارشيف)
سد كجبار ودال(ارشيف)

أحيت اللجنة العليا لتأبين شهداء كجبار بالخرطوم الذكرى الحادية عشر لمجزرة كجبار التي راح ضحيتها أربعة مواطنين وطالبت السلطات بالقصاص من الجناة. وقال ممثل اللجنة في  كلمة القاها في حفل التأبين الذي اقيم بمقر الحزب الشيوعي بالخرطوم مساء الأربعاء، إن إنسان النوبة يتعرض لانتهاكات لحقوقه الأساسية ، وأوضح إن ان اراضي الشمال تتعرض للسلب والنهب ودفن النفايات. وجدد رفض أبناء النوبة لإنشاء السدود والتمسك بحقهم الطبيعي في البقاء في أراضيهم ومناطقهم.

من جانبه جدد ممثل لجنة مناهضة سد الشريك رفضهم القاطع لإنشاء السدود في الولاية الشمالية موضحاً عدم إجراء دراسة جدوى علمية لها ، وذكر إنها تهدف إلى تهجير وتشريد وتفكيك مجتمع الشمال. وقال في كلمته في الذكرى الحادية عشرة لتأبين شهداء كجبار، إن الحكومة تسعى لتهجير إنسان الشمال عن طريق انشاء مصانع التعدين، التي تستخدم مادة السيانيد السامة داخل المناطق السكنية لتصبح غير صالحة للسكن. ونبه إلى حرائق النخيل المتكررة في شمال السودان، واعتبرها ضمن المؤامرات التي تهدف لإخلاء المنطقة.

وشارك في التأبين ممثلين للحزب الشيوعي وحزب المؤتمر السودان والحزب الإتحادي العهد الثاني وحزب الأمة ومبادرة لا لقهر الإنسان، وأكدوا مساندتهم الكاملة لمطالب اهالي كجبار في  تقديم الجناة إلى العدالة وضمان عدم إفلاتهم من العقاب، وشددوا على أن قضية السدود قومية مطالبين بتنويع وسائل المقاومة وتوسيعها.


عودة الي النظرة العامة