تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

بيان إدانة من تجمع شباب قبيلة البرتي في السودان

ديسمبر ٢ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
منزل ملك البرتي(دبنقا)
منزل ملك البرتي(دبنقا)

بسم الله الرحمن الرحيم 
                

يقول الله تعالى
(وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ) صدق الله العظيم (من سورة البقرة: الآية 190)


منذ بداية مشروع جمع السلاح ظلت قبيلة البرتي بكافة مكوناتها المختلفة داعمة بكافة السبل والوسائل لهذا المشروع المهم والاستراتيجي من اجل الامن والاستقرار  للمواطن الذي تضرر جراء الانتشار الواسع للسلاح الذي قامت بتوزيعه حكومة السودان والإشراف عليه.
حيث قامت الحكومة بتسليح مليشيات تابعة لمكونات اجتماعية بعينها. الأمر الذي أجبر المكونات الاجتماعية الغير مسلحة للاتجاه نحو إمتلاك سلاح.
 
وكانت الادارة الأهلية للقبيلة قد استجابت مبكرا وهيأت منسوبيها عندما شرعت الحكومة في جمع السلاح.  و قامت بالتنسيق الكامل مع الحكومة ممثلة في والي شمال دارفور ومعتمد محلية مليط. حيث تم تسليم جميع ممتلكات القبيلة من الأسلحة والعربات رباعية الدفع قبل وصول المجموعة التي تجمع السلاح بالقوة الجبرية الي مليط .      
 
في يوم الاربعاء الماضي الموافق 22/11/2017م وصلت قوة عسكرية الي قصر  الإدارة الأهلية بمليط حيث مقر الإدارة الأهلية لجموع قبيلة البرتي في كل السودان. وذكرت بأنها جاءت بغرض التفتيش وبالفعل فتحت لهم الأبواب بكل ترحاب. وتم تمكينهم من تفتيش القصر غرفة غرفة وركن ركن. و لم يجدوا بحوزة القبيلة أي سلاح. فغادروا وعاودوا مساء ايضا و قاموا بتفتيش سريع ولم يكن هنالك سلاح
وفي يوم الجمعة الموافق 24/11/2017م اقتحمت قوة عسكرية قوامها 14 عربة قصر البرتي بمليط وعندما حاول الحرس التحدث معهم اعتدوا عليه قاموا بضربه واقتحام المنزل عنوة وتكسير الأبواب وتحطيم الزجاج مستخدمين القوة المفرطة دون مبرر وقاموا بالعبث بنحاس القبيلة رمز عزتها وكرامتها وتراثها الثقافي وايضا حطموا اقفال مكتب الإدارة الأهلية ومكتب ملك القبيلة وغرفته الخاصة واقتحموها. وقاموا بالاستيلاء على مستندات ووثائق ومخطوطات خاصة بتاريخ القبيلة وشئونها الإدارية ، هذا بجانب الإستيلاء على بعض الممتلكات الخاصة. وتخريب المنزل وبعثرة الأثاث وتمزيقه بحجة البحث عن الأسلحة وفتح سقف المنزل.  إن ما حدث من قبل هذه الجماعة المعتدية يعد عملا مدبرا و متجاوزا للقانون و العدالة و قصد به إهانة القبيلة ومنسوبيها. وذلك على الرغم من المجهودات التي بذلها ملك القبيلة واعيانها في دعم مشروع جمع السلاح اننا في تجمعات شباب وطلاب البرتي  إذ نستنكر وندين باغلظ العبارات هذا العمل الجبان والإعتداء السافر علي هويتنا الإجتماعية،  نحذر اولئك الذين يحاولون استفزازنا. فلن نتجاوز البتة  هذه الإعتداءات. و نقول  بان ممتلكات وموروثات القبيلة وتاريخها خط أحمر دونها والارواح واننا اذ نذكر الإدارة الأهلية بأهمية هذه الموروثات لدينا و إرتباطاتها المعنوية و قيمتها الثقافية نطالبها بموقف قوي يتناسب مع حجم الحدث .
ونحن اذ ندين هذا السلوك المشين الدخيل علي الشعب السوداني نطالب بالآتي
1.
يجب علي الحكومة تقديم اعتذار رسمي لقبيلة  البرتي. و عليها محاسبة المتورطين في هذا الإعتداء السافر علي ثقافة الشعوب الأصيلة وتراثها
2.
نطالب الهيئة الدولية لحماية الآثار التدخل لحماية آثار قبيلة البرتي الضاربة في عمق أقدم الحضارات التي عرفتها البشرية.
3.
كما نطالب الجهات الحقوقية و العدلية بالتدخل العاجل لمتابعة ما يحدث من خروقات من قبل قوات الدعم السريع. و التصدي لهذه الفوضي التي ظلت تضرب في أركان دارفور. آخرها ما حدث لقبيلة البرتي.
      

تجمع شباب ابناء قبيلة البرتي بالسودان الخرطوم

 


عودة الي النظرة العامة