تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

بورتسودان: القوات النظامية تواصل إطلاق النار داخل حي دار النعيم لليوم الثالث على التوالي

يوليو ٩ - ٢٠٢١ بورتسودان \ راديو دبنقا

كشف مواطنون من حي دار النعيم ببورتسودان عن استمرار إطلاق القوات النظامية النار داخل الحي لليوم الثالث، بينما أعلنت شرطة ولاية البحر الأحمر عن مقتل 3 مواطنين بأعيرة نارية وإصابة 14 آخرين بإصابات متفاوتة نتيجة للتفلتات.

وكشف مواطنون عن استمرار حرق المنازل وإطلاق القوات النظامية الأعيرة والمطاردات داخل حي دار النعيم حتى أمس الخميس. مع تتريس اغلب الشوارع. وكشف المواطنون عن انسحاب الجيش والقوات النظامية من إرتكازات مدخل دار النعيم.

 ووجود عدد محدود مكان ارتكاز الجيش السابق في مداخل دار النعيم. بينما ارتكزت قوات من الجيش والشرطة في المنطقة الفاصلة بين المرغنية وحي المطار. من جهة أخرى نفذ ناشطون وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء وأخرى أمام محكمة كسلا تنديداً بأحداث حي دار النعيم في بورتسودان ومطالبين بإقالة والي البحر الأحمر وأعضاء اللجنة الأمنية إلى جانب انهاء ما وصفوه بمحاصرة دار النعيم. وسلم المحتجون مذكرة لمكتب مجلس الوزراء.

ومن جانبها قالت الشرطة في بيان إن الأحداث بدأت من هجوم مجموعة متفلتين (النيقرز) على منازل في حي الميرغنية وقالت الشرطة إنها تعاملت مع المتفلتين حيث أطلقت عليهم الغاز المسيل للدموع وطاردتهم. وتمكنت الشرطة من توقيف عدد (٦) متهمين من المجموعة.

وقالت الشرطة إن وتيرة الأحداث تصاعدت؛ ورصدت ة إطلاق أعيرة نارية من داخل بعض المربعات مما أدى لقيامها بتعزيزات قوامها مشتركة للتعامل الحاسم والسريع وفق الإجراءات القانونية. وقالت الشرطة إن القوات المشتركة القت القبض على عدد (٢) متهمين بحوزتهم أسلحة نارية و دونت بلاغات في مواجهتهم تحت الماده( ٢٦) من قانون الأسلحة و الذخائر.


عودة الي النظرة العامة