تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

بمناسبة مرور 24 عاما من انقلاب الانقاذ خبراء يقولون السودان ( يحتضر ) ويعيش اسوأ حالاته منذ الاستقلال

يوليو ١ - ٢٠١٣ راديو دبنقا - وكالات

وصف خبراء سياسيون وصحافيون بمناسبة مرور 24 عاما من انقلاب الانقاذ ، بان السودان ( يحتضر ) ، ويعيش ويواجه اسوأ حالاته منذ الاستقلال سياسيا ، واقتصاديا ، واجتماعيا ، وثقافيا

وصف خبراء سياسيون وصحافيون بمناسبة مرور 24 عاما من انقلاب الانقاذ ، بان السودان ( يحتضر ) ، ويعيش ويواجه اسوأ حالاته منذ الاستقلال سياسيا ، واقتصاديا ، واجتماعيا ، وثقافيا وأكدوا فى استطلاع اجرته معهم راديو دبنقا وجود أزمات وتحديات وصفوها بالخطيرة تواجه البلاد ، وطالبوا بضرورة التفاوض وتحقيق السلام وإحترام والاعتراف بالتنوع والتعدد ، ودعوا لاتاحة حرية كاملة لوسائل الاعلام لإدارة حوار بناء لتجاوز الظروف الحرجة التي يمر بها السودان ، ووضع دستور جديد مقبول من قبل كل الأطراف لإحداث التحول الديمقراطي . واكد الإسلامي البروفسير الطيب زين العابدين فى تصريحات صحافية أن أحوال البلاد بعد إنقلاب الإنقاذ صارت أسوأ مما كانت عليه عام 1989 ، مشيرا الى ان هناك احتقان سياسي وململة شديدة من الانقاذين انفسهم ، وانهيار تام فى كل المجالات واضاف ( أقول إن أموال البترول سر لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى وقادة الإنقاذ)

من جهة ثانية دعا زعيم حزب الأمة القومي برئاسة الصادق المهدي نظام البشير بالرحيل الفوري بعد 24 عاما من الحكم ، ورأى المهدي، الذي كان يخاطب حشداً جماهيريا بميدان الخليفة مساء السبت ، ان امام البشير خياران إما انتفاضة مدنية أو مائدة مستديرة للخروج من الورطة ، التي قال أدخلنا فيها المؤتمر الوطني

 


عودة الي النظرة العامة