تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

برلين تشهد تواقيع جبريل ومناوي والحكومة وسط حضور دولي ووقف العدائيات تبدأ منتصف يناير 2019

ديسمبر ٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
توقيع اتفاقية برلين 6.12.2018(دبنقا)
توقيع اتفاقية برلين 6.12.2018(دبنقا)

وقعت الحكومة السودانية وحركتا تحرير السودان (مناوي )  والعدل والمساواة  بقيادة الدكتور جبريل ابراهيم نهار امس على إتفاقية  ما قبل  المفاوضات بمبانى وزارة الخارجية الألمانية بالعاصمة برلين، وسط حضور دولي يتقدمهم وزير الدولة في الخارجية الالمانية والوسيط القطري د. مطلق القحطانى ورئيس بعثة اليوناميد، مع ممثلين لدول امريكا والاتحاد الاوروبي وبريطانيا وفرنسا والنرويج  ودولة يوغندا. وقال مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان  في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع عقب نشرة الاخبار، ان الخطوة القادمة بعد التوقيع على الاتفاق هو  ذهاب الاطراف  الى بداية العمل للتفاوض  في وقف العدائيات  منتصف شهر يناير القادم. واشار الى ان الوصول لهذه الخطوة المتعلقة بالتفاوض حول وقف العدائيات  يحتاج لحضور عدد من القيادات العسكرية والسياسية لبداية هذا العمل  الذي يبدأ في حوالي 15 يناير القادم 2019.

وحول اتفاق ما قبل التفاوض الموقع وخلفياته  كشف مناوي ، ان الاتفاق الموقع بالامس ببرلين  هو  وثيقة قديمة طرحته الحركتان منذ نهاية 2016 ، لكن نتيجة للخلاف مع الحكومة في احدى بنودها تأخر التوقيع عليها. واوضح ان اتفاقا قد تم  حول هذا البند  او البندين  سبب التاخير خلال الاسبوعين الماضين خلال زيارته مع الدكتور جبريل الى  العاصمة الاثيوبية  اديس اديس ابابا وذلك بمقر الاتحاد الافريقي. واوضح التوقيع  على اتفاق ما قبل التفاوض الذي تم بمقر الخارجية الالمانية امس  كان مشهودا بحضور دولي  كبير.

ومن جانبه قال احمد تقد لسان  كبير مفاوضي حركة العدل والمساواه، انه وبالتوقيع على هذا الاتفاق سيتم إستئناف العملية التفاوضية  وعملية السلام من جديد في منبر الدوحة.  واوضح تقد في مقابلة مع راديو دبنقا تذاع عقب نشرة الاخبار، انهم امنوا على ان تكون وثيقة الدوحةكأساس  للتفاوض ( على ان يكون  مفتوحا للتفاوض  حولها من جديد  واجراء اتفاق يتمخض بعد المفاوضات وثيقة سلام جديدة  تحتوي على  كافة القضايا المتعلقة بالازمة ). وتابع قائلا ( في هذه المرحلة  قررنا ان يكون الاتفاق في المفاوضات في المرحلة القادمة مفاوضات شاملة  ليس بين الحركتين  فقط وانما كل القوى المسلحة الموجودة في الساحة). واكد في هذا الخصوص انه تم افراد  مساحة لكل القوى المسلحة الموجودة في الساحة في ان يلحقوا بهذه العملية منذ البداية، للاتفاق على كافة الترتيبات وكافة القضايا ومن ثم نبدأ مفاوضات سياسية جادة تخاطب الازمة بكل جوانبها ). وقال ان اتفاق برلين لما قبل التفاوض الموقع امس وضع اللبنه الاولي لبدء مشوار طويل للبحث عن سلام من جديد يتجاوز سلبيات الماضي.


عودة الي النظرة العامة