تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اهل دارفور يرحبون بالذكرى الثانية لتأسيس راديو دبنقا واشادة خاصة من النازحين واللاجئين

ديسمبر ٢ - ٢٠١٠ عواصم ومعسكرات دارفور

يصادف اليوم الثاني من ديسمبر  الذكرى الثانية لانطلاق راديو دبنقا حيث شهد هذا اليوم من العام 2008  انطلاق بث الراديو وبرامجه التي ظلت مستمرة لثلاث ساعات في اليوم ، ورحب اهل دارفور بمختلف قطاعاتهم بالذكرى الثانية لانطلاقة الراديو  ووصفوه بأنه مستقل ومحايد  وعبر بحق عن كل مايجرى في الاقليم بصدق وامانة ،  واعتبر اللاجئون في شرق تشاد في مقابلة مع راديو دبنقا بهذه المناسبة اخبار دبنقا بأنها صادقة وسلوى لهم وجعلتهم كأنهم يعيشون في دارفور ومن جانب اخر اكدت النازحات من دارفور ان راديو دبنقا ساهم في تخفيف العنف ضد المرأة النازحة  وتعزيز السلام في الاقليم  وذلك من خلال اخباره الصادقة وكشفه للحقائق والانتهاكات التي تقع على الارض ،ووصفت النازحات راديو دبنقا بأنه  صار مثل الوجبة اليومية  الذي يجب على  كل شخص ان يتناولها في الصباح والمساء ، واكدت الناشطتان في قضايا  المرأة زهرة عبدالنعيم  ونعمات وداعة  ان دبنقا فتحت باب التواصل والراي والراي الاخر وجاءت في وقتها المناسب 

ومن جهتها رحبت القوى السياسية في دارفور بالعيد الثاني لدبنقا التي قالوا بأنها باتت تمثل وجدان اهل الاقليم وخلقت في نفس الوقت نقلة في حياة الانسان في الاقليم ، ووصف  نور الدين بركات رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل في ولاية غرب دارفور اخبار راديو دبنقا  بأنها دقيقة  واكد ان دبنقا هي الاذاعة الوحيدة التي تعطى تكافؤ الفرص للحكومة والمعارضة  ودعا القائمين على ادارة دبنقا بالتمسك بهذا النهج.

من جانب اخر اكد  المواطنون من مناطق مختلفة في دارفور ان دبنقا صارت اذاعتهم الوحيدة التي يوقفون كل اعمالهم  للاستماع لبرامج الراديو في الصباح او في المساء


عودة الي النظرة العامة