تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

انهيار الفصول والسور يؤدي لإغلاق ثانوية المجلد وانتقادات حادة للرسوم العالية

أغسطس ١٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مدرسة ثاوية(ارشيف)
مدرسة ثاوية(ارشيف)

ادت السيول والامطار لايقاف الدراسة بمدرسة المجلد الثانوية للبنات الى اجل غير مسمى . وجاء القرار بعد حدوث انهيار جزئي للفصول وكلي  لسور المدرسة الجنوبي. وادت الامطار لتحول المدرسة التي تأوي اكثر من الف طالبة لبركة من المياه مع عدم وجود اى مبادرة لحل المشكلة حتى الان . ومن جهة ثانية ادي اغلاق مدرسة الستيت الثانوية بنات بالمجلد هذا العام  بسبب عدم وجود معلمين، وادي القرار لتشريد تلميذات المدرسة مع عدم وجود اي من خطة من ادارة التعليم بالمحلية لدمجهن فى مدارس اخرى.

من جهة ثالثة وجه اولياء الامور الطلاب بمدينة المجلد  انتقادات حادة للرسوم المفروضة على طلاب وتلاميذ مدارس الاساس والمرحلة الثانوية بالمدينة . وقال احد اولياء امور التلاميذ بمدرسة البترول الاساسية لراديو دبنقا من المجلد، ان الرسوم المفروض على التلاميذ من الصف الاول وحتى الخامسة  وصلت الى (300)جنيها ، بينما وصلت الرسوم المفروضة على التلاميذ  من الفصل الخامس الى الثامن  الى (400)جنيها.   واشار الى رسوم اخري شهرية قدرها (20)جنيها  فرضها مجلس الاباء على التلاميذ  قبل اسبوع. ووصف الرسوم  المفروضة بأنها غير قانونية ومخالفة لمجانية التعليم.


عودة الي النظرة العامة