تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اندلاع المظاهرات الطلابية في الخرطوم ومدني وجبيت وحشود امنية بالجنية خشية التظاهر

ديسمبر ٢١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مظاهرة طلابية(ارشيف)
مظاهرة طلابية(ارشيف)

شهدت مدن الخرطوم  ومدني وجبيت بشرق السودان مظاهرات طلابية احتجاجا  على الغلاء واستمرار ازمات السيولة و السلع الرئيسية مثل الرغيف والغاز والوقود  في وقت نشرت الشرطة والقوات الامنية بأعداد كبيرة بمدينة الجنينة خشية اندلاع تظاهرات طلابية بعد ان ارتفع سعر الرغيفة من جنيهين الى ثلاثة جنيهات بالمدينة. في هذه الاثناء  قال الرئيس  عمر البشير امس  إنه وعلى الرغم من الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد، فإن مسيرة التنمية لن ولم تتوقف. واكد ان "ما تمر به بلادنا حالة عارضة سنتجاوزها قريبا بالتدابير المحكمة والحلول الناجعة".  وتزامن مع كلام البشير تظاهر المئات من طلاب مجمع شمبات بجامعة الخرطوم أمس الثلاثاء احتجاجاً على أزمة الخبز و الغلاء. وردد المتظاهرون هتافات تندد بالأوضاع المعيشية وتدعو لإسقاط النظام . وسبقت المظاهرة مخاطبة داخل الجامعة تناولت الأوضاع الراهنة قبل أن ينطلق الطلاب إلى خارج مبنى الجامعة.

وفي ولاية الجزيرة تواصلت المظاهرات في مدني مساء الاثنين ويوم الثلاثاء احتجاجاً على أزمة الخبز والغلاء والأزمات المعيشية الأخرى التي تشهدها البلاد. وقال شهود لراديو دبنقا إن طالبات جامعة القرآن الكريم تظاهرن في مدني ، مساء الاثنين ، احتجاجاً على انعدام الخبز ، كما تظاهر طلاب كلية ود مدني التقنية وطلاب داخلية لسني ومارنجان امس الثلاثاء . واوضح مواطنون إن الشرطة فضت المظاهرات باستخدام الغاز المسيل للدموع ،  موضحين إن أزمة الخبز ما زالت تراوح مكانها وان الصفوف تستمر لساعات طويلة أمام المخابز ، واشاروا إلى انفراج محدود في أزمة الوقود.

وفي شرق السودان شهدت مدينة جبيت بولاية البحر الأحمر ، أمس الثلاثاء،  تظاهرات طلابية  جابت ارجاء المدينة احتجاجاً على أزمة الخبز وارتفاع سعر الرغيفة إلى 3 جنيهات . وقال شهود لراديو دبنقا إن الشرطة فضت التظاهرة التي سيرها طلاب كلية التربية علمي بجامعة البحر الأحمر في جبيت باستخدام الغاز المسيل للدموع . واوضحوا إن المتظاهرين رددوا هتافات مطالبين بحل أزمة الخبز والأزمات المعيشية الأخرى ، كما رددوا هتافات سياسية تطالب بإسقاط النظام .


عودة الي النظرة العامة