تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

انتحار طفل في معسكر زمزم والحكومة توفر مصل العقارب

يوليو ٢٣ - ٢٠١٥ معسكر زمزم / راديو دبنقا
الاطفال(ارشيف)
الاطفال(ارشيف)

انتحر الطفل محمد عبد الله طاهر 17 عاماً النازح بمعسكر زمزم بشمال دارفور يوم الاثنين ووجدت جثته معلقة على جزع شجرة. وقال ناشط بمعسكر زمزم لـ"راديو دبنقا" إن تفاصيل الحادث تعود إلى أن الضحية كان قد دخل فى خلاف مع والدته الأمر الذى قاده إلى الانتحار.

وطالب الناشط من أولياء الأمور تربيه أطفالهم بطريقة مبنية على تعاليم الإسلام وقيمه والالتزام بقانون الطفل. وأشار إلى أن الحرب أثرت سلباً على سلوكيات الأطفال.

ومن جهه أخرى أوضح المحامي عثمان العجب أن قانون الطفل للعام 2010 ثبت عدداً من حقوق الطفل واصبحت حقوقه موجودة ومنصوص عليها قانوناً وكفلت عليه حقوق التعليم والكفالة والترفيه والصحة وكل الحقوق الإنسانية.

وقال إن نصوص القانون موجودة لكن لا توجد آليات للتنفيذ وأشار إلى أن هناك الكثير من الأطفال خارج  الفصول الدراسية وانتشرت عمالتهم وحقوقهم أصبحت منتهكة ومهضومة وطالب الدولة عبر المجلس القومي لرعاية الطفولة القيام بواجبها تجاه الأطفال وحقوقهم.

وفي سياق اخر أكدت  وزارة الصحة الاتحادية  توفر أمصال العقارب بكميات ضخمة، رغم شكاوى أهالي قرية الساري بمحلية الكومة بولاية  شمال دارفور من وفاة  22 شخصا بلدغات العقارب منذ العام 2005، كان آخرهم طفلتان توفيتا بلدغات العقارب يوم الأحد الماضي.

وقال عبد الرحمن محمد الجعلي مدير إدارة الإمداد الطبي بالصندوق القومي للإمدادات الطبية إن أمصال العقارب متوفرة في رئاسة الصندوق وبكميات تفوق 9000 وحدة مصل.  


عودة الي النظرة العامة