تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اليوناميد تقول: معارك بين فصيلين من حركة عبدالواحد تؤدي لوقوع قتلى واغتصابات وتشريد المدنيين

يونيو ٢٥ - ٢٠٢٠ الخرطوم - راديو دبنقا

قالت بعثة اليوناميد يوم الخميس ان القتال الذي اندلع بين فصيلين من حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد  ادى لوقوع قتلى وعمليات اغتصاب وتشريد آلاف المدنيين من قراهم غرب جبل مرة.

 وابلغ شهود من قرية ويجي فريق التحقيق التابع لليوناميد بقيام عناصر من أحد الفصيلين المتصارعين باغتصاب أم  وبناتها الأربع في قرية "تايرو" غرب جبل مرة. وعبرت اليوناميد في بيان لها يوم الخميس  عن قلقها من ان الذين حملوا السلاح دفاعاً عن مظالم اهل دارفور قد أصبحوا الآن سبباً في معاناتهم.

واعرب رئيس بعثة اليوناميد جيريمايا مامابولو عن اسفه الشديد من اندلاع هذه المواجهات التي تدور في وقت انخرط فيه كل من الحكومة الانتقالية، الحركات المسلحة، الأحزاب السياسية وكل الشعب السوداني في محادثات جوبا بُغية وضع حد لمثل هذه المعاناة غير المبررة.

وناشد رئيس بعثة اليوناميد قادة الفصيلين لوقف القتال فوراً واللجوء إلى الوسائل السلميّة لحلّ خلافاتهما، مشيرا الى ان العنف يزيد من العداء وكلفته باهظة على كلّ من النساء والأطفال وغيرهم من المدنيين الأبرياء. واضاف قائلا (يكفي القول إنّ 80 بالمئة من الذين شردتهم هذه الموجة من القتال هم نساء وأطفال ).


عودة الي النظرة العامة