تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

اليوم مظاهرات بالخرطوم والولايات ومقترح اعلان سياسي من مقاومة مدني

يناير ١٦ - ٢٠٢٢ الخرطوم : راديو دبنقا
ملصق اعلاني لمواكب ومظاهرات اليوم الاثنين 17 يناير 2022
ملصق اعلاني لمواكب ومظاهرات اليوم الاثنين 17 يناير 2022

 

يخرج السودانيون اليوم للشوارع في مظاهرات ومواكب  متزامنة بالعاصمة الخرطوم ومدن الولايات استجابة  لميونية اليوم  الاثنين 17 يناير التي دعت لها لجان المقاومة  تحت شعار (لا تفاوض ولاشراكة ولا مساومة ) .
 ويطالب المتظاهرون باسقاط انقلاب البرهان حميدتي ولجنته الامنية  وعودة العسكر للثكنات والحكم المدني الكامل بالبلاد  ونشرت تنسيقيات لجان المقاومة بولاية الخرطوم ومدن السودان  مساراتها  وحددت وجهاتها وموجهاتها  .
ويتحرك موكب الخرطوم صوب القصر الجمهوري  الساعه الواحدة ظهرا وفقا للمسارات المعلنة .
ووجهت التنسيقيات بضروره التتريس العالي والثابت لكل عضوية المواكب وكل فئاته بلا تراخي او تهاون واكدت التنسيقيات ان المتاريس هي الحامي الرئيسي من ميليشيات الاحتلال وطالبت بضرورة الالتزام بتوجيهات اللجنه الميدانيه وعلاج المصابين والتبليغ عن التفلتات والمندسين 
وفي الولايات وجهت لجان مقاومة مدني بولاية الجزيرة  الدَّعوة إلى جماهير وثوار وثائرات مدينة مدني وإلى الصَّحفيين والصحفيات والتَّنظيمات النقابيَّة والقاعديَّة لحضور التَّنوير الصَّحفي للإعلان عن تقديم مقترح الإعلان السِّياسي لـلجان مقاومة مدني اليوم الاثنين بالتزامن مع مليونية 17 يناير 2022 .
 وقالت لجان مقاومة مدني في بيان ان التَّنوير  المقرر له اليوم  سيكون حول المباديء العامَّة للإعلان السِّياسي المقترح، وشرح خطوات تمليكه للجماهير والثوار والثائرات، لبدء عملية التَّشاور الشعبي حوله؛ وبدء صناعة التَّوافق حوله مع لجان المقاومة في جميع أنحاء السودان وذلك من أجل الوصول إلى الصيغة النهائيَّة الموحَّدة ونشرها في صفحاتنا الرسميَّة.
واوضح البيان ان تنوير اليوم حول الإعلان السِّياسي المقترح ياتي في سياق بلورة رؤية سياسيَّة وطنيَّة موحَّدة حول طبيعة الدولة والحكم والاقتصاد وتداول السُّلطة في سودان ما بعد الانقلاب العسكري وسيطرة النُّخب المركزية. وذلك قبل موكب اليوم الاثنين في نقطة التَّجمع أمام صيدلية الخير الساعة 12:30 ظهرًا بتوقيت الثورة.
 واوضحت لجان مقاومة مدني  في بيانها انهم اختياروا  نقطة التجمع الثوري هذه(  لاننا نريد أن نعلن عن الإعلان السياسي المقترح في الشارع الثوري، مفتوحًا على الفضاء العام بعيدًا عن القاعات المغلقة، فهو من الشعب منه وإليه وقابل للمناقشة وإبداء الرأي فيه.)


عودة الي النظرة العامة