تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الولاه أدو القسم ولم يتخلف احد واحتجاجات متواصلة في (5) ولايات

يوليو ٢٨ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
الولاه الجدد يأدون القسم يوم الاثنين الموافق27 يوليو 2020
الولاه الجدد يأدون القسم يوم الاثنين الموافق27 يوليو 2020


 عبر الولاة المدنيون  ال(18) الجدد  يوم الاحد وقوفهم على مسافة واحدة من جميع المواطنين في ولاياتهم وتحقيق تطلعاتهم، كما اكدوا على اهتمامهم الكبير بمعاش الناس وقضايا الأمن وتنفيذ شعارات الثورة على أرض الواقع.
وعبر الولاه الجدد في تصريحات صحفية عقب ادائهم القسم امام رئيس مجلس السيادة  ورئيس الوزراء بالقصر الجمهوري امس عن تفاؤلهم بأن تشهد المرحلة المقبلة مزيدا من السلام والاستقرار حتي  يكون أداء القسم خطوة نحو استكمال السلطة المدنية .
وأشاروا في تصريحاتهم الى حرصهم علي محاربة الفساد والمفسدين.
وقالت امنه أحمد محمد أحمد المكي والي ولاية نهر النيل  أن تعيين الولاة المدنيين خطوة مهمة ظل الجميع ينتظرها ودعت الجميع الى التعاون والتكاتف من اجل السودان الجدبد.وأشارت الى انها ستعمل على إزالة التمكين في الولايات وإزالة كل أشكال القمع التي كان ينتهجها فلول النظام البائد 
ولم تأبه الحكومة المركزية الى أصوات الاعتراض التي علت في عدد من الولايات رفضا للولاة المختارين حيث تواجه والي نهر النيل حملة قوية من بعض الأفراد في المجتمع المحلي باعتبار انها امرأة، كما ترفض مكونات قبلية في كسلا تعيين الوالي صالح عمار بينما يجد ولاة شمال كردفان وشرق وجنوب دارفور رفضا هناك.
و طالب حزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي ، 6 من قادة حزبه ممن عينهم رئيس الوزراء ولاة للولايات بالاعتذار عن التكليف، التزاماً بموقف الحزب الرافض للمشاركة في مؤسسات الحكم الولائي المعلنة لتجاوزها المبادئ المتفق عليها، وافتقارها لمقومات البقاء والقبول الجماهيري، لكن الولاة المحسوبين على الحزب، أدوا اليمين الدستورية.
وفي اطار ردود الافعال تواصلت الاحتجاجات في ولايات جنوب دارفور وشمال كردفان وكسلا ونهر النيل للمطالبة بإلغاء تعيين الولاة.حيث نظمت تنسيقيات لجان المقاومة بنيالا وقفة احتجاجية رفضاً للوالي الجديد ، فيما نظمت لجان المقاومة في شمال كردفان حشداً جماهيرياً رافضاً للوالي المعين .
 وفي ولايات كسلا واصل مواطنون اعتصامهم لليوم الخامس للمطالبة بإلغاء تعيين الوالي .
ومن جهة أخرى كشف مدير هيئة اذاعة وتلفزيون كسلا عن تجدد اعتداء مجموعات من المحتجين على مقر التلفزيون واتهم جهات لم يسمها بتحريض الشباب من أجل أهداف محددة .
وقال إن ما حدث من استهداف خلق بيئة غير آمنة على المستوى الشخصي والمهني .
 واوضح ان الإذاعة والتلفزيون قاما بواجبهما في تغطية اعتصام كسلا الرافض لتعيين الوالي .


عودة الي النظرة العامة