تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الهيئة العامة للآثار تفوض سلطات البحر الاحمر لحماية آثار وادي العلاقي والولاية

ديسمبر ١٤ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
الآثار السودانية(وكالات)
الآثار السودانية(وكالات)

فوضت الهيئة العامة للآثار والمتاحف الاتحادية، مدير المتاحف بولاية البحر الأحمر باتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة لحماية موقع دراهيب الأثري بوادي العلاقي وغيره من المواقع الأثرية في الولاية. وأشارت هيئة الآثار الاتحادية فى خطاب التفويض إلى التعديات التي تعرض لها موقع دراهيب الأثري من قبل شركات التعدين. من جانبه كشف علي محمد كرار أحد أعيان منطقة وادي العلاقي لراديو دبنقا عن منع إدارة شركة التعدين العاملة في المنطقة باحثين في محال الآثار قبل أسبوع من دخول منطقة دراهيب الأثرية بحجة أن المنطقة مخصصة للتعدين. وانتقد بشدة منح السلطات تصديقا للتعدين في مواقع أثرية موضحاً أن الشركة تستخدم الآليات الكبيرة والدناميت في التنقيب عن الذهب بما يؤثر سلبا على الأثار.

وفي ذات الموضوع رفع أهالي وادي العلاقي مذكرة إلى معتمد محلية حلايب يوم الثلاثاء جددوا فيها رفضهم القاطع لأي تصديقات جديدة للتعدين في المنطقة. وقال الشيخ علي محمد كرار إن المذكرة التي وقع عليها 12 من أعيان المنطقة حذرت من إشعال الفتن بين مكونات المنطقة. وعاب كرار على معتمد المحلية عدم اخطار أهالي المنطقة بطلب شركة هام اليكتروميكانيكال التصديق لها في العمل باراضيهم موضحاً أنهم اكتشفوا الأمر بالصدفة بعد الإطلاع على إعلان في لوحة الاعلانات بمقر المحلية في اوسيف.

واكد أهالي وادي العلاقي سيطرة شركة ابوريشرش على منجم دراهيب بواسطة قوات امنية ومليشيا الدعم السريع. واوضحوا ان إدارة الشركة منعت الأهالي من الدخول إلى المنطقة وأن مليشيا الدعم السريع هددت بإجلائهم من المنطقة وتحويلها إلى منجم للتعدين اسوة بجبل عامر في دارفور. وأكد أهالي وادي العلاقي مواصلة إجراءات التقاضي ضد شركة ابوريشرش التي منحت تصديقا من وزارة المعادن للعمل فى المنطقة.


عودة الي النظرة العامة