تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

النازحون يحيون ذكري شهداء معسكر كلمة ويطالبون بالقصاص ويسلمون مذكرة لبعثة اليوناميد

أغسطس ٢٦ - ٢٠١٥ معسكر كلمة / راديو دبنقا
شهداء معسكر كلمة(وكالات)
شهداء معسكر كلمة(وكالات)

احتفل النازحون بمعسكر كلمة صباح أمس الثلاثاء بذكرى شهداء معسكر كلمة الذين سقطوا فى العام 2008  والبالغ عددهم 36 شهيداً و118 جريحاً. وقال يعقوب محمد عبد الله المنسق العام لمعسكرات النازحين واللاجئين لراديو دبنقا إن احياء الذكرى يأتى تخليداً لذكرى الشهداء. فضلا عن ذلك قال إنها المنسق العام إن الذكرى تذكرة للأجيال القادمة بالشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن أرضهم وعرضهم ورسالة لمن ارتكبوا الجرائم فى حق ألأبرياء بأن دماء ألأبرياء لن تذهب هدراً وسياتي يوماً ستتم فيه محاكمة المجرمين الذين ارتكبوا الجرائم.

ومن جهه أخرى سلم النازحون بمعسكر كلمة مذكرة لبعثة اليوناميد بالمعسكر أمس الثلاثاء وقال يعقوب محمد عبد الله منسق عام معسكرات النازحين واللاجئين إنهم بعد انتهائهم من مهرجان تأبين الشهداء تحركت مسيرة شاركت فيها كل قطاعات معسكر كلمة نحو بعثة اليوناميد وسلموا مذكرة للبعثة حوت مطالب النازحين المتمثلة فى توفير الحماية لكل النازحين فى المعسكرات وحفظ ألأمن حتى لا تتكرر هجمات المليشيات على النازحين بالمعسكرات. وأوضح يعقوب أنهم طالبوا اليوناميد بضرورة تحمل مسؤولياتها وكتابة التقارير الحقيقية دون تزييف للحقيقة ولإرادة النازحين. يذكر أن مجزرة معسكر كلمة فى العام 2008 خلفت 36 شهيداً و118 جريحاً عندما اقتحمت القوات الحكومية ومليشياتها معسكر كلمة للنازحين.

وفى ذات الموضوع أوضحت حنان حسن خاطر رئيسة المرأة بمعسكر كلمة إن الذكرى تذكرة للحكومة السودانية بجرائمها التى ارتكبتها فى حق ألأبرياء النازحين وأن الاحتفال بدأ بذهاب النازحين إلى المقابر وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين قدموا حياتهم من أجل الجميع.

ومن جانبها طالبت إحلام حامد سكرتيرة المرأة بمعسكر كلمة المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الاغتصاب ضد النساء النازحات بالمعسكرات وشددت على ضرورة أن يضغط المجتمع الدولي ومجلس ألأمن على كل ألأطراف لتحقيق السلام الشامل وليس السلام الجزئى والعمل على وقف الحرب وجمع السلاح حتى تتحقق الحرية للجميع. وقالت إن جرائم الاغتصاب لن تتوقف ما لم يتم تحقيق السلام الشامل.

وفى السياق قال عادل عبد الشافع رئيس رابطة الطلاب بمعسكر كلمة إن الطلاب بالمعسكر شاركوا فى تأبين الشهداء ودعوا رب العالمين أن يجعلهم من الصديقين لأنهم ضحوا بأرواحهم من أجلهم وحيا أسر الشهداء وناشد المنظمات الانسانية النظر إلى جميع أبناء الشهداء نظرة إنسانية لأنهم يعانون فى ظل الظروف السيئة وهم بحاجة ملحة إلى من يرعاهم ويقدم لهم الدعم لمواصلة تعليمهم لأنهم فقدوا آباءهم.


عودة الي النظرة العامة