تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

النازحون: لاصلة لنا بوفد ما يسمي(الادارة العامة لمعسكرات النازحين) إلتقوا بالبشير في الخرطوم

مايو ١٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اجتماع معسكر كلمة(دبنقا)
اجتماع معسكر كلمة(دبنقا)

نفت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين في دارفور اي علاقة للنازحين بالوفد الذي التقى بالبشير  يوم الثلاثاء بالخرطوم تحت مسى الادارة العامة لمعسكرات النازحين. ووصفت المنسقية الوفد بأنه مزور ولا علاقة له بالنازحين، واكدت ان لقائها بالبشير سيكون في لاهاي كشهود ضده امام المحكمة، وليس في القصر الجمهوري، كما ادعى المزورون.  وقال الشفيع عبدالله القيادي بالمنسقية العامة  ومنسق معسكرات النازحين بولاية وسط دارفور، ان المجموعة التي التقت بالبشير هي مجموعة مزروعة هدفها خداع المجتمع الدولي والسوداني والدارفوري معا، بالاضافة للمتاجرة بقضايا النازحين. واكد الشفيع ان من التقوا بالبشير هم ( الاشخاص الذين زوروا ارادة شعب دارفور فى اتفاقية الدوحة باسم اصحاب المصلحة).

وحول تصريحات الحكومة بشرعية الجسم الجديد، قال الشفيع ان الحكومة تهاب منسقية النازحين واللاجئين وقيادتها، وانها ارادت بهذه التصريحات ان تغطى بها  على انتهاكاتها فى حق النازحين، مشيرا الى معسكرات النازحين اصبحت عصية على الحكومة، وان الحكومة ترى ان قضية دارفور انتهت وبالتالى فى استطاعتها اسقاط اصوات المجتمع الدولى وكل الضغطوات التى تمارس عليها. واوضح ان الحكومة جربت كل السيناريهوات بغرض تفكيك المعسكرات وتشريد النازحين منها السياسية والعسكرية، وبرنامج جمع السلاح، واخيرا طرد المنظمات وبرامج تخطيط المعسكرات حتى يتسنى لها تسليم المسطوطنين الجدد اراضيهم ،الا انها فشلت. وحذر الشفيع اى جهات تحاول التلاعب بقضايا النازحين، كما حذر المجتمع الدولى بان لا ينخدع بهذه المجموعة وانها لا وجود لها داخل المعسكرات.


عودة الي النظرة العامة