تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

النائب العام: شرعنا في التحقيق في جرائم دارفور واسترداد الأمول المنهوبة

ديسمبر ٢٣ - ٢٠١٩ الخرطوم \ راديو دبنقا

أعلن النائب العام السر علي الحبر، أنهم شرعوا في التحقيق في الجرائم التي ارتكبت في دارفور منذ عام 2003، والتي توقف التحقيق فيها منذ 2008، مؤكدا فتح بلاغات جنائية ضد البشير وعبد الرحيم  حسين، وأحمد هارون، وكوشيب، إضافة لأكثر من (51) متهماً آخرين، مشيرا إلى أنهم إطلعوا على كل التقارير الدولية التي صدرت في هذا الشأن.

وأوضح أن لجنة وطنية سابقة استطاعت أن تصل إلى متهمين من قيادات الأجهزة الأمنية ولكن التحقيق توقف. وقال الحبر في مؤتمر صحفي بمطار الخرطوم أمس الأحد، إن جميع رموز النظام السابق يواجهون بلاغات جنائية، وأن المحكمة الدستورية عندما أصدرت قرارا بالإفراج عن عدد منهم لم تخاطب النيابة العامة. وقال إن أحمد هارون أحد قادة النظام البائد يُواجه ثلاث تهم خطيرة. وأشار الحبر إلى أن عدد من رموز النظام السابق يواجهون تهما تصل عقوبتها الإعدام، ولا يمكن الإفراج عن مرتكبيها بالضمان.

 من جهة أخرى كشف النائب العام السرالحبر عن فتح النيابة العامة بلاغات في مواجهة من استلموا أموالا وذكرهم الرئيس المخلوع البشير أثناء محاكمته بالتبرع لهم باموال، بينهم عبد الحي يوسف، قناة طيبة، وجامعة  أفريقيا.

وأشار الحبر إلى أن النظام السابق أمر بحفظ عدد من بلاغات الفساد، إلا انهم الغوا جميع أوامر  الحفظ وشرعوا في التحقيق. و أعلن عن شروعهم في استرداد الأموال المنهوبة من البلاد، بمخاطبة الجهات ذات الاختصاص في الدول المختلفة، لافتا الى أن السودان وقع على اعلان دبي لمكافحة الفساد، ووصف عملية استرداد الاموال بالصعبة والمعقدة.

 وأعلن عن إجراءات قانونية لإسترداد مدير المخابرات السابق صلاح عبد الله قوش من مصر عبر الشرطة الدولية الإنتربول لمحاكمته بالداخل، بجانب فتح 4 بلاغات جنائية ضده.


عودة الي النظرة العامة