تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المنظمات تدين بشدة اعتقال النشطاء والمطالبة باطلاق سراحهم بجنوب وشمال كردفان

أبريل ٢١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
معتقل(ارشيف)
معتقل(ارشيف)

طالب نشطاء وحقوقين بولاية شمال كردفان بانهاء حالة الطوارى بالولاية واطلاق سراح جميع المعتقلين وفق قانون الطوارئ. وكشف المحامى عثمان حسن الذى افرج عنه منذ اسبوع من سجن الابيض،عن وجود المئات رهن الاعتقال فى سجون وحراسات مدينة الابيض بموجب اورنيك (6) طوارئ لمدة سته اشهر ،واكد عدم وجود اى بلاغات مفتوحة فى مواجهتم.وقال ان المعتقلين يعيشيون فى ظروف انسانية وصحية صعبة . مشيرا الى ان المعتقلين محرومين من ممارسة حقوقهم القانونية بتقديم استئناف وطلب الضمانة . وطالب باطلاق سراح جميع السجناء فورا.     

وحول اعلان حالة الطوارئ فى الولاية منذ العام الماضى ، قال المحامى عثمان حسن ان حالة الطوارئ كانت بغرض جمع السلاح الا انها استخدمت فى غير الغرض المحدد ، مما انعكس سلبا على انسان الولاية حيث تم سلب ومصادرة الكثير من الحريات والحقوق اخرها، اعتقال المحبوب محمد مشجع هلال . واعتبر اعلان حالة الطوارئ بالولاية مخالفة صريحة للدستور مطالبا بالغائه فورا.

من جهة اخرى ادانت اللجنة الوطنية لمناصرة البيئة بشدة الاعتقال التى طالت عدد من الناشطين والمدافعين عن البيئة فى ولاية جنوب كردفان. واعتبر احمد مختار الامين العام لللجنة فى حديث لراديو دبنقا ، الاعتقال التى طالت الناشطين على يد الوالى عيسى ابكر استغلالا للسلطة وحالة الطوارى المطبقة فى الولاية . ووصف اعتقال الوالى 4 معلمين بمدينة كالوقى وسجنهم لعدة اشهر دون اى محاكمة ، الى جانب اعتقال النشطاء عوضية مرسال ، محسن موسى محمود ، ومحمد محجوب بتهمة اشانة السمعة ، وصفه بانه تعسفى والجائر. وقال مختاران عمليات التعدين التى يقودها الوالى عيسى هى ابلغ اساءة  لانسان الولاية والاضرار بصحته وبيئته . واوضح مختار ان الهيئة القانونية لللجنة ستقف خلف قضية النشطاء المعتقلين والدفاع عنهم فى كل الساحات وتقديم كافة المساعدة القانونية.  

من جهة ثانية استنكر المحامى كمال عبدالله اعتقال الناشط محمد عوض لدى الاستخبارات العسكرية بمدينة العباسية لاكثر من شهر دون توجيه تهمة او تقديمه للمحاكمة. ووصف الاعتقال بانه مخالف لحقوق الانسان والقانون الجنائى وكل المواثيق والمعاهدات الدولية الموقع عليها السودان ، وطالب احالة المتهم الى المحكمة او اطلاق سراحه.    

وقضى حريق هائل شب في قرية (أم سعيدة) بولاية شمال كردفان على نحو 2017 منزل فى10 قرى متفرقة بالمحلية ، وقال شهود ان الحريق لم يخلف خسائر في الأرواح ، ولكن احدث خسائر مادية كبيرة جارى حصرها ،وناشد المواطنون السلطان فى توفير وتقديم المساعدات للمتضررين.


عودة الي النظرة العامة