تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المنسقية العامة لمعسكرات النازحين تطالب بالأمن وبسط الحريات ونزع سلاح الميلشيات

مارس ٢٥ - ٢٠٢٠ نيالا - راديو دبنقا

قالت المنسقية العاملة لمعسكرات النازحين واللاجئين أن اولويات النازحين في العدالة تتمثل في(4) مطالب اساسية تتمثل في  الامن اولا وتحقيقه على الارض واشاعة الحريات العامة ونزع سلاح المليشيات.

 واكد يعقوب محمد عبد الله الشهير بيعقوب فوري  المنسق العام لمعسكرات النازحين و اللاجئين في مقابلة مع راديو دبنقا ضمن برنامج العدالة الانتقالية، أكد ان المطلب الثاني يتمثل في تسليم كافة المطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية على رأسهم البشير.

 و اصلاح نظام العدالة في البلاد ومحاكمة كل المجرمين  الاخرين. واوضح ان المطلب الثالث يتمثل في ابعاد المستوطنين من الاراضي وارجاعها لأصحابها بينما يتمثل المطلب الرابع في التعويضات الفردية والجماعية.

 وأكد يعقوب أن العدالة الانتقالية ضرورية و هي تعنى وضع آليات لتحقيق السلام و العدالة و ذلك عن طريق مفوضيات تقوم بالرقابة و التنفيذ مع وضع القوانين لتطبيق السلام و جمع السلاح و تسليم المجرمين المطلوبين للعدالة الدولية و محاكمة البقية في الداخل بعد تعديل القوانين و اصلاح اجهزة العدالة و تغيير و تأهيل القائمون علي امرها.

وحول التعويضات قال المنسق العام لمعسكرات النازحين أن التعويضات يجب ان تكون بعد تحقيق الأمن. وطالب ان تنشأ لها مفوضية تضم خبراء من الدولة وحركات الكفاح المسلح و المتضررين ( نازحين و لاجئين ) تحت اشراف دولي. وقال ان هذه المفوضية يجب ان تكون مهمتها رد المظالم و خلق التسامح الذي يؤدى لمصالحات بعد تحقيق العدالة.

  وشدد على ضرورة ان تكون  المفوضية لجان تعمل تحت اشرافها على ان يوكل لهذه اللجان  مسألة تقيم التعويضات استنادا علي المعاير الدولية وقال ان التعويضات للمتضررين يجب ان تكون فردية وجماعية.

  واوضح ان المقصود بالتعويضات الجماعية، اعمار جميع القرى التي تم تدميرها او أحرقت، وبناء قرى جديدة بمواصفات جيدة تشمل المياه و الكهرباء و الصحة و التعليم و مراكز الحماية مع توفير كل معينات الزراعة.

ومن جهة اخري اختتمت يوم أمس الثلاثاء ورشة العدالة الانتقالية و التعايش السلمي بمعسكر كلمة للنازحين بولاية جنوب دارفور وسط حضور كبير من ادارة المعسكر و جميع المكونات.

 و قال ادريس هارون النازح بمعسكر كلمة لراديو دبنقا ان الورشة نظمتها المجموعة السودانية للديمقراطية اولا  يوم الاثنين بالمعسكر. وأوضح أن الورشة ناقشت 6 محاور واجابت على أسئلة من بينها  كيف  يتم  تسليم المجرمين للمحكمة الجنائية الدولية و كيف  يتم طرد المستوطنين الجدد و كيف يتم جمع السلاح و الكيفية التي تتم بها التعويضات الفردية و الجماعية هذا الى جانب  كيفية  مشاركة الضحايا في السلطة و اعادة اعمار القرى والعودة الطوعية.


عودة الي النظرة العامة