تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المليشيات تحرق مسجدا بقرية للعودة الطوعية وتمنع النازحين من العودة لقراهم بمحلية كتم

ديسمبر ٤ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مليشيا(ارشيف)
مليشيا(ارشيف)

احرقت  المليشيات مسجد ا بقرية لبوس للعودة الطوعية بعد ان شرع نازحون عائدون  من معسكري كساب وفتا برنو في بناء المسجد كمقدمة للعودة النهائية للمنطقة التابعة لمحلية كتم بولاية شمال دارفور. وقالت قيادات بالمعسكرين لراديو دبنقا ان الاحداث وقعت بعد ان اقنع المدير التنفذي للمحلية  ومعه مسؤولين بالحكومة النازحين بضرورة العودة للقرية بعد ان توفر الامن والسلام بالمنطقة. واضح احد القيادات ان النازحين العائدين بدأوا ببناء مسجد في القرية كمقدمة للعودة الا ان عدد من افراد المليشيات قاموا يوم الجمعة بحرق المسجد معلنين رفضهم عودة النازحين للقرية. واشار الى تعرض نازحين اخرين  يوم السبت للمنع  من قبل المليشيات من الوصول الى قرية ننجدو التي قررو العودة طوعا لها، والواقعة شمال معسكر فتابرنو. واوضح ان مجموعة من المليشيات مستخدمين عربة لاند كروزر و 3 مواتر منعهم من وصول للقرية بجة ان تلك الاراضي (محررة )وآلات ملكيتها لهم. 

من جهة اخرى اكد الطيب احمد ابراهيم كفوت نائب دائرة كتم وفتا برنو بالمجلس الوطني لراديو دبنقا ما حدث للنازحين العائدين الى قريتي لبوس وننجدو بمحلية كتم يومي الجمعة والسبت. وقال لراديو دبنقا امس  (صحيح هناك بعض النازحين عادوا الي اماكنهم ووجدوا اعترضات من بعض المليشيات لا نعرف  الى اي جهة يتبعون لكن و بحسب وصف النازحين فإن هذه المليشيات  يلبسون الزي الرسمي و يستخدمون عربات لاندكروزر ما يعني ان هناك انتشارا للسلاح رغم الاعلان عن جمعه). وطالب كفوت الحكومة الولائية والمركزية  و لجنتا الامن وجمع السلاح بالتحرك العاجل في هذا الاطار، لان الحديث الذي  تقوله الحكومة حول العودة الطوعية كما يقول النائب البرلماني  يتنافى مع الواقع الماثل الان بمناطق العودة الطوعية بولاية شمال دارفور.

 وحو الوضع الان بمحلية كتم قال النائب البرلماني كفوت انه انهي للتو زيارة  لقرى العودة الطوعية و معسكرات النازحين بالمحلية. وقال في تقيمه للوضع بعد ان جلس مع الشيوخ  لراديو دبنقا، ان  هناك انعداما للبيئة الجاذبة  للعودة الطوعية، وايضا جهات  تمنع النازحين و اللاجئين من العودة الي دريارهم و اراضيهم. واكد ان المطلوب الان هو ان تسبق الاجهزة الامنية النازحين و اللاجئين  بالحضور الي مناطق العودة لتأمينها  حتى يطمئن النازحين العائدين الى تلك المناطق ، مشيرا الى عدم وجود اية قوة لحماية العائدين الي قراهم بمحلية كتم.


عودة الي النظرة العامة