تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المليشيات تحاصر مدينة طور وتنهب بقريضة وقتل ضابط وافراد من الجيش والشرطة بمحلية ابوجابرة

سبتمبر ١٤ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
جنود الجيش(ارشيف)
جنود الجيش(ارشيف)

حاصرت مليشيات مسلحة مدينة طور بمحلية نيرتتى بوسط دارفور لمدة 4 أيام متتالية، وذلك بزعم فقدان ماشية تابعة لهم. وقال شهود لـ"راديو دبنقا" إن مليشيات على ظهور جمال ومواتر حاصروا مدينة طور منذ يوم الأحد وحتى أمس الأربعاء، وذلك على خلفية دخول أثر لصوص نهبوا أبقار تابعة لهم مدينة طور. وقال الشهود إن قوة برئاسة معتمد نيرتتى وصلت طور يوم الثلاثاء واستطاعت فك الحصار أمس الأربعاء.
وفي ولاية جنوب دارفور نهبت مليشيات مسلحة مساء الثلاثاء من التاجرين آدم على وبحر الدين محمد 7 جوال سكر، و4 جوال بصل، ومبلغ 19 ألف جنيه، إلى جانب حصانين وحمارين بكارو، وذلك فى منطقة جوغانة بمحلية قريضة. وقال شاهد لراديو دبقا إن 7 من المليشيات على ظهور جمال هاجموا فى الخامسة من مساء الثلاثاء آدم على وبحر الدين محمد عندما كانا فى طريقهما من سوق أبو رجلية إلى جوغانة بعد التسوق وقاموا بنهب ما بحوزتهما من أموال وبضائع إلى جانب حصانين وحمارين بكارو تحت تهديد السلاح. 
وفي ولاية شرق دارفور قتل وجرح عدد من أفراد قوة مشتركة من الجيش والشرطة والأمن والدعم السريع بينهم ضابط برتبة ملازم أول، وذلك فى اشتباك مع تجار مخدرات فى منطقة عويجا بمحلية أبو جابرة. وأقر والي شرق دارفور المكلف مضوي أبو القاسم بوجود جرحى بين أفراد القوات المشتركة وهم الآن بالخرطوم لتلقي العلاج. وكشف مدير شرطة الولاية بالإنابة العميد جعفر أحمد عثمان ضبط كميات كبيرة من الحشيش بلغت 48 جوالاً فيها 1500 قندول، وموتر ومدفع اربجي. وفى منطقة مورنى بغرب دارفور قتل يوم الثلاثاء أحد أفراد الجيش وجرح آخر من مليشيا الدعم السريع. وقال شهود إن أفراد الجيش فى بوابة مورنى منعوا اثنين من مليشيا الدعم السريع يستقلان موترا من دخول المدينة، وذلك فى إطار حظر المواتر. وعلى إثر ذلك فتح أحد أفراد المليشيا النار على قوة الحراسة من الجيش وأردى أحدهما قتيلا فى الحال، فيما جرح أحد أفراد المليشيا وألقي القبض على الآخر. 


عودة الي النظرة العامة