تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المليشيات تجلد وتنهب مزارعي مكجر ومزارعو سنار والجزيرة يحذرون من فشل الموسم الزراعي

يوليو ٢٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
مليشيا(ارشيف)
مليشيا(ارشيف)

شهدت محلية مكجر بولاية وسط دارفور عمليات جلد للمزارعين ونهب للحمير بهدف الافقار من قبل المليشيات خلال اسبوع واحد بمناطق متعددة بالمحلية. ونهبت المليشيات (6) حمير تحت تهديد السلاح من كمبو سندو ، و كيريدو ، و كمبو سرف ماجين. وقال مواطن لراديو دبنقا ان افراد المليشيات اعتدوا كذلك على  المزارع جمال ادم  من كمبو تندي ضربا بالسياط والعصى، ما ادى لاصابته بجراح  نقل على اثرها لمستشفى مكجر، ومن ثم نهبوا منه موبايله مع مبالغ ماليه. وطالب سكان مكجر قوات (اليوناميد)وحكومة المحلية بالتحرك العاجل لحماية المزارعين والقبض علي المعتدين. كما طالبوا ايضا حكومة الولاية بإستئناف عملية نزع السلاح فورا حتي ينعم النازحين والمزارعين بالامن والطمأنينة بمحلية مكج. 

وقال مزارع من السوكى لراديو دبنقا ان المشاريع الزراعية  بمناطق شرق سنار والسوكى والدندر مهدد بالفشل بسبب انعدام الجازولين وارتفاع اسعار التقاوى. وقال المزارع ان سعر تكلفة حراثة الجدعة ارتفعت هذا الموسم الزراعى من (250)الى (500)جنيه. واوضح ان تكلفة كيلة تقاوى السمسم ارتفعت ايضا الى (700)جنيه.

وفي نفس الموضوع جدد مزارعون بمشروع الجزيرة والمناقل تحذيراتهم من فشل الموسم الزراعي الحالي بسبب ضعف عمليات التحضير والاستعدادات وغياب التمويل وارتفاع قيمة العمليات الفلاحية وتأخير هطول الامطار. وقال المزارعون ان المحصولات التي تمت زراعتها لم تتلقي جرعات مياه الري، وأشتكي المزارعون  كذلك من عمليات الفساد المتمثلة في التصديقات الزراعية خارج نطاق الدورة الزراعية.

 


عودة الي النظرة العامة