تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المظاهرات تدخل اسبوها الثاني واستعداد العاصمة والولايات لجمعة الغضب

ديسمبر ٢٨ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
تظاهرة الخرطوم(وكالات)
تظاهرة الخرطوم(وكالات)

تواصلت   المظاهرات السودانيين التي انتقلت من الهتفاف ضد الجوع والغلاء الى المطالبة بتنحي البشير وحكومته من السلطة  امس في عدة مناطق بالخرطوم والولايات في وقت يستعد فيه السودان في مناطق ومدن السودان للخروج في جمعة الغضب اليوم.   وشهد الاسبوع الثاني للمظاهرات مظاهرات في كل من وحي القلعة بودنوباي في أمدرمان  ومنطقتي بازورا بجنوب القضارف والشبشة بولاية النيل الابيض تطالب بتنحي البشير.  وقال شهود من منطقة الشبشة، ان  الاجهزة الامنية بقيادة رئيس الجاهز بالمنطقة يدعى راشد ، استخدمت الهراوات والخراطيش واطلاق النار فى الهواء لتفريق المتظاهرين بالشبشة. وقال الشهود ان افراد الامن القوا القبض على 3 شباب، وانهالوا عليهم ضربا بالخراطيش والمعتقلين هم برير دفع الله التجانى، محمد الطيب الصادق، مكى صديق مكى.

ومن جهة ثانية  دعا الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفى القيادي في تجمع المهنيين الشعب السوداني في العاصمة الخرطوم والولايات للمشاركة في المظاهرات التي ستنطلق  اليوم  عقب صلاة الجمعة في مختلف ساحات الأحياء والمدن المختلفة للمطالبة برحيل النظام وتنحي البشير . وأوضح  أنهم يعتزمون تسيير موكب سلمي يوم الأحد المقبل  في العاصمة والولايات ،مماثل لموكب الثلاثاء، للمطالبة برحيل النظام داعياً جميع قطاعات المجتمع للمشاركة في الموكب. وأكد ايضا الدكتور الدكتور محمد يوسف أحمد المصطفى القيادي في تجمع المهنيين  السودانيين إن الساعات المقبلة ستشهد الإعلان عن مركز موحد لإدارة الهبة الحالية يتكون من تجمع المهنيين و قوى الإجماع الوطني وقوى نداء السودان والتجمعات المطلبية والشبابية .وقال الدكتور  محمد يوسف أحمد المصطفى  لراديو دبنقا إن المركز سيعمل على تنسيق الجهود والتواصل مع الولايات لتنظيم المظاهرات والاحتجاجات السلمية واتخاذ خطوات تصعيدية من أجل إسقاط النظام.

من جهتها دعت لجنة أطباء السودان المركزية الأطباء للمشاركة في المظاهرات ضد النظام الذي وصفته بالقمعي القاتل التي ستنطلق اليوم عقب صلاة الجمعة في مختلف المدن والأحياء مع الاستعداد الدائم لإسعاف المصابين. كما طالبت الأطباء بتشكيل فرق إسعافية على حسب مواقع السكن والتواصل مع قنوات اللجنة لتوفير حقيبة بها معينات طوارئ يتم حملها خلال صلاة الجمعة و بعدها . ودعت  الأطباء الذين يمتلكون سيارات للمساهمة في  نقل المصابين إصابات حرجة إلى المستشفيات بصورة عاجلة. وأكدت جاهزية الأطباء في طوارئ المستشفيات لتقديم العلاج للمصابين .


عودة الي النظرة العامة