تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المطالبة بتقديم إقرارات ذمة اعضاء البرلمان والمجالس التشريعية الولائية

أبريل ٥ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
البرلمان(ارشيف)
البرلمان(ارشيف)

كشف رئيس كتلة المؤتمر الوطني عبد الرحمن محمد سعيد  عن امتلاك الرئيس عمر البشير أدلة تثبت تورط فاسدين. وطالب النائب محمد أحمد برار البرلمان بتقديم إقرارت ذمة تبدأ بقيادة البرلمان، وجميع المجالس التشريعية حتى يطمن الشعب بأن البرلمان يريد أن يحارب الفساد. وشنت النائبة عن المؤتمر الوطني روضة الحاج هجوماً عنيفاً على مؤسسات الدولة، وقالت إن "هناك امبراطوريات داخل الوزارات وفساد كبير داخلها. وكشف  النائب بشير آدم رحمة القيادي بالمؤتمر الشعبي، عن منح فاسدين وسام "ابن السودان البار"، واعلن ان حزبه مع إعلان الحرب على الفساد. من جانبه أمن وزير التجارة والقيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل حاتم السر، على "ضرورة محاصرة الفساد وضرب أوكاره".

 

ودعت منظمة مشروع كفاية الامريكية النشطاء للاجتماع 24 أبريل فى يوم عمل لأجل السودان لمطالبة نوابهم فى الكونقرس برفض حذف النظام السودانى من قائمة الدول الراعية للارهاب .وعددت منظمة كفاية دواعى الابقاء على النظام بالقائمة , موضحة ان السودان دخل فى لحظة جديدة بتفاقم الأزمة الاقتصادية المتصاعدة التى سببتها عقود من الفساد الكبير وسوء الادارة الاقتصادية ، وأضافت كفاية ان النظام السودانى مسؤول عن الابادة الجماعية فى دارفور وعن قصف وتجويع سكان جبال النوبة والنيل الازرق وعن تشريد ملايين السودانيين فى مخيمات النازحين واللاجئين . واكدت كفاية ان النظام في الخرطوم  لا يزال  يحرم الملايين من وصول المساعدات الانسانية ، مما أدى الى ارتفاع معدلات سوء التغذية واكدت كفاية ان هذه لحظة محاسبة لنظام الخرطوم.


عودة الي النظرة العامة