تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المجلس العسكري يواصل حملات القمع الامني والانتهاكات بالعاصمة والولايات وتصاعد التحضيرات لمليونية 30 يونيو

يونيو ٢٧ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
فض الاعتصام(ارشيف)
فض الاعتصام(ارشيف)

لا تزال  ثورة السودانيين المطالبة بالحكم المدني الكامل متواصلة بالعاصمة والولايات رغم حملات القمع الامني  والانتهاكات المرتكبة بصورة يومية من قبل مليشيا الدعم السريع  والاجهزة الامنية الاخري على المواكب والوقفات الاحتجاجية  والمظاهرات الليلية المستمرة والمصحوبة ايضا بإعتقالات طالت نشطاء بالعاصمة وبعض المدن بالولايات وفضّت قوة من الجيش ، ظهر أمس الأربعاء  بمدينة كسلا ،  مواكب ومخاطبات نظمتها قوى الحرية بالموقف العام بكسلا ، باستخدام العنف المفرط.وأدان تجمع المهنيين بكسلا تصرف الجيش  ووصفه بالخطير وغير المألوف من القوات المسلحة والذي لا يبشر بخير .واستنكر التجمع  استخدام العنف غير المبرر من القوات المسلحة تجاه المتظاهرين السلميين ، منوهاً أن هذا التصرف يأتي قبيل انطلاق مليونية 30 يونيو .  وذكّر التجمع الشرفاء من الجيش بلعب دورهم في حماية المواطنين. وجدّد التجمع التزامه القاطع بسلمية الحراك والمطالب محذراً من تكرار الاعتداء على المتظاهرين .

وفي مدينة القضارف تحولت الندوة ،التي كان من المقرر إقامتها مساء الاثنين بدار المعلمين ، إلى مظاهرات هادرة عقب تطويق عربات الشرطة للدار، ومنع المتحدثين و المواطنين من الدخول ،ومصادرة مكبرات الصوت ( الساوند سيستم ).وقال الناشط جعفر خضر لراديو دبنقا إن المواطنين الذين دخلوا دار المعلمين منذ وقت مبكر أصروا على إقامة الندوة باستخدام مكبرات الصوت اليدوية على الرغم من منع الشرطة المتحدثين القادمين من الخرطوم من الدخول.وأشار إلى أن المنطقة المجاورة لدار المعلمين شهدت مظاهرات هادرة وإغلاق للطرق الرئيسية المجاورة فيما استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع  والعنف المفرط في مواجهة المتظاهرين .وقال إن قوى الحرية  والتغيير وزعت بياناً ورقياً خلال الندوة يدعو جماهير ولاية القضارف للمشاركة في المليونية المزمع اقامتها يوم الأحد 30 يونيو.

وفي ولاية نهر النيل شهدت مدينة عطبرة امس انتشار كثيفا للاجهزة الامنية ومليشيا الدعم السريع لمنع اى نشاط  لقوى الحرية والتغيير او الاحتجاج ضد المجلس العسكري بالمدينة وكانت الاجهزة الامنية مدعومة بنحو (30)عربة تابعة  لمليشيا الدعم السريع فضت  يوم الثلاثاء ندوة سياسية لقوى الحرية والتغير بحى المطار كما قامت نفس القوة بتفريق مظاهرة سيرتها  للجان المقاومة بنفس الحى عقب فض الندوة بمدينة عطبرة.

وتجري الاستعدادات على قدم وساق بالعاصمة ومدن الولايات المختلفة بإنحاء السودان لمليونية (30) يونيو الذي يوافق يوم الاحد القادم للمطالبة بنقل السلطة كاملة للمدنيين  وفقا لما نص عليه اعلان الحرية والتغيير   واكد المحامي ادم شريف  القيادي بقوى الحرية والتغيير بولاية جنوب دارفور على نجاح الموكب يوم الاحد  بخروج السودانيين في كل مدن والقري،وقال ادم شريف  لراديو دبنقا من مدينة نيالا امس  ان الموكب سيكون رسالة قوية للمجلس العسكرى وللعالم على جذوة الثورة وسلميتها  وانها ما زالت متقدة وان جماهير الشعب السودانى مصريين على تحقيق كامل الشعارات التى رفعت منذ قيام الثورة فى ديسمبر من العام الماضى وعلى راسها محاسبة الجناة الذين ارتكبوا مجزرة القيادة العامة والتحقيق الدولي المستقل في  كافة الانتهاكات ، واكد ادم على نجاح الموكب على الرغم من القمع الوحشى الذى يقوم به المجلس العسكرى وحشده لجهات معادية للثورة لافشاله.

وفي شرق السودان انخرطت قوى إعلان الحرية والتغيير في ولاية البحر الأحمر بكامل مكوناتها في اجتماعات مطولة استعداداً لمليونية 30 يونيو .وقال الصحفي أمين سنادة لراديو دبنقا من مدينة بورسودان إن القوى في إطار استعدادها للمليونية أعلنت عن إقامة ندوات ومخاطبات تنويرية ، واشار إلى أن الندوة الأولى ستقام في سوق ديم مدينة مساء اليوم الخميس بينما تقام الندوة الثانية في سوق سلالاب مساء السبت.وأوضح إن الأجهزة الأمنية لا تمارس أي تضييق على أنشطة قوى الحرية والتغيير في بورتسودان بخلاف الولايات الأخرى داعياً لاستمرار هذا النهج .

وفي الولاية الشمالية تواصل لجان المقاومة وتجمع المهنيين في دنقلا وضواحيها استعدادها لمليونية 30 يونيو بالتي دعت لها قوى إعلان الحرية والتغيير .وقال ناشط من دنقلا لراديو دبنقا إن لجان المقاومة تنظم مخاطبات في أحياء مدينة دنقلا والقرى المجاورة لدعوة الشعب للمشاركة في مليونية 30 يونيو مشيراً إلى تنظيم مخاطبة صباح امس في سوق البرقيق. وونبه إلى توزيع المنشورات والقصاصات الورقية في مختلف الأحياء . وأوضح ان تجمع المهنيين يتحرك وسط الموظفين والعاملين في المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بينما تقوم لجان المقاومة بأنشطتها في الأحياء والقرى، وتوقع نجاحاً منقطع النظير لمليونية 30 يونيو.


عودة الي النظرة العامة