تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المجلس العسكري يعترف بخطأ في عملية فض الاعتصام امام القيادة العامة ويسعى الانفتاح على قوى الحرية والتغيير

يونيو ١١ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
شهداء المجزرة(ارشيف)
شهداء المجزرة(ارشيف)

اعترف الفريق شمس الدين كباشي المتحدث باسم المجلس العسكري بأن المجلس قطع الإنترنت عن السودان دون أن يقدم أسبابا لذلك. كما اعترف بوقوع "خطأ في التنفيذ" خلال العملية الأمنية التي أفضت إلى فض الاعتصام أمام القيادة العامة في الخرطوم، الذي خلف عشرات الضحايا من المعتصمين. واكد  كباشي، إن المجلس العسكري  منفتح على أية مبادرات من شأنها تقريب وجهات النظر مع "قوى الحرية والتغيير" .

وشهد اليوم الثاني للعصيان المدني استجابة واسعة النطاق من السودانيين في مدن السودان وولاياته المختلفة في دارفور وكردفان والجزيرة وسنار والنيل الازرق وكسلا والقضارف والبحر الاحمر ونهر النيل والشمالية وفي ولاية جنوب كردفان. وقال مبارك هبيلا القيادي بقوى الحرية والتغيير بمدينة الدلنج ان المصالح الحكومية توقفت بنسبة 60% فيما وصلت نسبة تنفيذ العصيان بولاية غرب كردفان الى 90%. وفي ولاية القضارف.

ولاتزال معظم المصالح الحكومية والمؤسسات مغلقة فيما فتحت بعض المحال التجارية ابوابها بالمدينة وشهدت البنوك والمواني البحرية ببورسودان حركة وحضور ضعيفيين للعاملين، بينما شهدت شركة زين للاتصالات توقف تام عن العمل واتجاه وسط شعبة الحافلات ببورسودان للاضراب عن العمل.

في ولاية شمال كردفان تراجعت نسبة العصيان المدنى بمدينة الابيض خلال اليوم الثانى الى 80%. وقال على ابراهيم الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين بشمال كردفان لراديو دبنقا ان نسبة نجاح العصيان المدنى بمدينة الابيض قلت بشكل طفيف امس وان نسبة النجاح على مستوى المحاكم ،اسواق المحاصيل ،شركات النقل والمناطق الصناعية بالابيض لا زالت كبيرة، فيما شهدت نسبة النجاح للعصيان تراجع طفيف فى البنوك والمصارف والاسواق


عودة الي النظرة العامة