تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

المتحدث باسم السيادي يؤكد عدم ممانعة السلطة الانتقالية في تسليم البشير للمحكمة الجنائية

مايو ٢٣ - ٢٠٢٠ الخرطوم - راديو دبنقا

أكد المتحدث باسم المجلس السيادي، محمد الفكي سليمان، على عدم وجود أي جهات في السُلطة الانتقالية تمانع في تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير إلى المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور.

 لكنه أشار إلى أن قرار مثول البشير يُجرى فيه حوار على المستوى السياسي والقانوني والمجتمعي.

وعزا محمد الفكي التأخير في اتخاذ إجراءات عاجلة في مواجهة رموز النظام المعزول إلى تأخر إقرار القانون الخاص بتفكيك واجتثاث تمكين نظام الثلاثين من يونيو الذي تمت إجازته نهاية العام الماضي.

وأوضح محمد الفكي سليمان أن لجنة التفكيك ستقوم بتحرير بلاغات في مواجهة الرئيس المعزول عمر البشير، تتعلق بمسؤوليته عن بيع أصول مؤسسات، عبارة عن فنادق وعقارات من أملاك الشعب السوداني، لم تورد عوائدها من الأموال في الخزينة العامة للدولة.

 وقال إن قرار فصل الآلاف من منسوبي النظام المعزول من مؤسسات الخدمة المدنية ستصدر مباشرة عقب عطلة عيد الفطر المبارك. واكد ان اللجنة ستقوم بتصفية حركة «الإخوان» المسلمين في السودان إلى الأبد، عبر استرداد الأموال، التي حصلوا عليها بغير وجه حق، وإفراغ الخدمة من المدنية من كوادرهم.

وتوقع الفكي  في حوار مع فضائية (إسكاي نيوز العربية)، تعيين حكام الولايات وتكوين المجلس التشريعي عقب عيد افطر المبارك.

وأشار إلى وجود مقترح بتعيين أمناء عامين في الولايات لإدارة الحكم فيها إلى حين تعيين الحكام. واوضح أن لدى رئيس الوزراء ملاحظات على القائمة المقترحة لحكام الولايات، تتمثل في خلوها من النساء. وأكد على أن بعض القوى السياسية لديها كذلك ملاحظات حول القائمة، لكن سيتم التغلب عليها.

 


عودة الي النظرة العامة