تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الكوليرا يحصد المزيد من الأرواح بوسط دارفور وأطباء شرق دارفور يضربون عن العمل

مارس ١٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
اضراب اطباء(ارشيف)
اضراب اطباء(ارشيف)

توفي شخصان وأصيب 5 آخرون بمرض الاسهالات المائية الذي يشتبه بأنه كوليرا بولاية وسط دارفور أمس الجمعة. وكشف ناشط في العمل الطوعي لراديو دبنقا عن وفاة شخص وإصابة اثنين آخرين بمرض الإسهالات المائية الذي يشتبه بأنه كوليرا بمركز كويلاء أمس الجمعة. وقال إن العدد الكلي للمصابين بالمركز حتى يوم أمس الجمعة بلغ 13 حالة. وأوضح أن مركز مارا سجل حالة وفاة واحدة أمس الجمعة واستقبل حالة إصابة واحدة جديدة، وأشار إلى أن العدد الكلي للمصابين بالمركز بلغ حتى يوم أمس الجمعة 5 حالات. وقال الناشط إن مركز كوريفال استقبل حالة إصابة جديدة واحدة وان العدد الكلي للحالات المحجوزة بالمركز حتى يوم أمس الجمعة 3 حالات. وفى مركز العزل الطبى بمدينة نيرتتي سجل يوم أمس الجمعة حالة إصابة واحدة، وان العدد الكلي للمصابين بالمركز بلغ حتى يوم أمس الجمعة 5 حالات. 

 

دخل الأطباء العموميون بالتأمين الصحي في ولاية شرق دارفور فى إضراب عن العمل منذ يوم الخميس احتجاجا على تردي بيئة العمل وأمهل الأطباء المدير التنفيذي للتأمين الصحي (72)ساعة لتحقيق مطالبهم. وقال الأطباء في بيان لهم إنهم ظلوا يعانون منذ فترة في ظروف عمل بها الكثير من النواقص، ولكن حفاظا منهم على استمرارية وخدمة المواطن، تنازلوا عن الكثير من حقوقهم، إلا أن الأمر بلغ منتهاه. وحدد البيان مطالب الأطباء في توفير الترحيل و زيادة أجور الأطباء العموميين، وتحسين بيئة العمل المتمثلة في توفير الأدوية المنقذة للحياة، وتوفير كل الفحوصات التشخيصية، وتهيئة مكاتب الأطباء.


عودة الي النظرة العامة