تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الكوليرا تعاود الظهور في محلية طيبة ببحري وتتجول في دارفور

سبتمبر ١٣ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
عنبر عزل مرض الكوليرا(ارشي)
عنبر عزل مرض الكوليرا(ارشي)

عاودت الكوليرا الظهور في حي طيبة الأحامدة ( العزبة ) بمحلية بحري بالخرطوم خلال الأسبوع الجاري، بعد الأمطار الأخيرة التي شهدتها العاصمة الخرطوم. وقال ناشط بغرفة الطوارئ بحي طيبة الأحامدة لـ"راديو دبنقا" إن المركز الصحي استقبل منذ مطلع الأسبوع حالتي إصابة جديدة بالكوليرا. وعزا ظهور حالات الإصابة إلى توالد الذباب بصورة كثيفة بسبب تراكم المياه والتدهور البيئي المريع في الحي. وحذر من تزايد معدلات الإصابة بالكوليرا مشيراً إلى تكدس النفايات والأوساخ بالحي وعدم توفير إدارة المحلية عربات لنقل النفايات منذ ثلاث أعوام. وقال إن الحي شهد 21 حالة وفاة 300 حالة بالكوليرا خلال الشهور الماضية. وعاب المسئولين ونواب الدائرة في المجلس الوطني والتشريعي إهمالهم للحي وعدم القيام بزيارته للوقوف على الأوضاع المتردية في الحي.
وفي دارفور سجلت مركز العزل االطبي الخاص بالكوليرا بمستشفى نيرتتي بولاية وسط دارفور (6 ) حالات إصابة جديدة يومي الاثنين والثلاثاء. وقال مصدر طبي لـ"راديو دبنقا" من نيرتتي أمس إن المركز استقبل يوم الاثنين (3) حالات إصابة قادمة من معسكرات النازخين بينما استقبل أمس الثلاثاء (3) حالات أخري من داخل أحياء مدينة نيرتتي. وأوضح أن عدد الحالات المنومة بمركز العزل وصل حتى أمس الثلاثاء إلى (15 ) حالة. وقال إن المدير العام لوازرة الصحة بولاية وسط دارفور زار يوم أمس الثلاثاء مركز عزل مستشفى نيرتتي وقدم (500) من المحاليل الوريدية ووجه في نفس الوقت بإنشاء مركز عزل خاص بالنساء وآخر للاطفال بدلا من وضع جميع المرضى في عنبر واحد.
وفي الخرطوم وجه النائب الأول بكري حسن صالح باستمرار جهود وزارة الصحة الاتحادية في مكافحة الكوليرا التي تسميها الحكومة الإسهالات المائية. وأوضح وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة، بعد مقابلة مع النائب الأول بمجلس الوزراء، أنه أطلع النائب الأول على نتائج زيارته لولاية جنوب دارفور والتي هدفت للوقوف ميدانياً على جهود مكافحة الإسهالات المائية. وقال إن زيارته لمستشفى (كاس) كشفت عن تراجع وانحسار الحالات بصورة كبيرة، وأوضح أن الزيارة شملت الملم وليبا ودربات شرق جبل مرة. وأكد  أبو قردة أن الأوضاع الصحية تحت السيطرة وأن الوزارة أرسلت أدوية ومعينات طبية لهذه المناطق لمساعدتها في مكافحة الإسهالات المائية.


عودة الي النظرة العامة