تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

القوى الدولية تجتهد لاتخاذ قرار يلزم جميع القوى السودانية بالاقبال على عملية السلام

أكتوبر ٣٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الصادق المهدي وامبيكي(ارشيف)
الصادق المهدي وامبيكي(ارشيف)

كشف الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة وقوى نداء السودان عن  مجهودات دولية تجري لاتخاذ قرار دولي يلزم القوى السودانية جميعا  بالاقبال على عملية السلام.  واكد المهدي ان النهج الصحيح  في هذا الجانب هو في  ان تحدد الأسرة الدولية بصورة عادلة  ما هي إستحقاقات عملية السلام في السودان  إنطلاقا من الألتزام بخريطة الطريق الموقع عليها ومطالبة كافة الاطراف ان تقبل على هذا الحوار. واضاف قائلا( أما مجرد الضغط على القوى السياسية السودانية للامتثال لرؤى حكومية فليس مجديا ولا عادلا). 

من جهة أخرى ادان  حزب المؤتمر السوداني  في بيان لمجلسه المركزي ما  ما قال إنها إشارات واردة من بعض القوى الإقليمية والدولية بتحميل الضحايا مسؤولية استمرار الحرب عوضاً عن محاسبة النظام الحاكم وسياساته العنصرية التي نشرت الحروب وضاعفت رقعة المعاناة الإنسانية في السودان. وكان رئيس بعثة اليوناميد  جرمايا كنسلي مامابولو  اقترح الأسبوع الماضي على مجلس الأمن فرض عقوبات على رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد نور، لرفضه الانخراط في مفاوضات مع الحكومة السودانية تمهد لتحقيق السلام في دارفور.


عودة الي النظرة العامة