تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الفريق شمس الدين كباشي يعلن ان المجلس العسكري يحتفظ بالسلطة السيادية فقط وكامل السلطة التنفيذية للمدنيين والصادق المهدي يحذر من انقلاب مضاد

أبريل ٢٦ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الفريق شمس الدين كباشي(ارشيف)
الفريق شمس الدين كباشي(ارشيف)

قال الفريق شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي يوم الخميس إن المجلس سيحتفظ بالسلطة السيادية فقط، وإن المدنيين سيتولون رئاسة الوزراء وكل الوزارات الحكومية. وقال المتحدث شمس الدين الكباشي  لرويترز يكون المجلس العسكري الانتقالي له السلطة السيادية فقط، دون ذلك مستوى رئاسة مجلس الوزراء والحكومة المدنية وكل السلطة التنفيذية هي مدنية بالكامل.

 ومن جانبه نقلت رويترز عن رئيس حزب الامة القومي الصادق المهدي قوله  إن السودان قد يواجه انقلابا مضادا إذا لم يتوصل المجلس العسكري والمعارضة لاتفاق بشأن تسليم السلطة. وقال المهدي إن الأجنحة المتشددة في حزب المؤتمر الوطني الذي كان ينتمي له البشير قد تنفذ انقلابا بالتعاون مع حلفائها في الجيش إذا فشل المجلس العسكري والمعارضة في تحقيق تقدم في المحادثات. وعبر المهدي عن اعتقاده بأن المجلس العسكري سيسلم السلطة للمدنيين في حالة الخروج من المأزق الحالي. وقال  المهدي إنه سيدرس الترشح للرئاسة فقط في حال إجراء انتخابات وليس خلال الفترة الانتقالية.


عودة الي النظرة العامة