تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الغلاء الجنوني يضرب كافة الولايات وخاصة معسكرات اللاجئين بحلول شهر رمضان

مايو ١٧ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
سلع استهلاكية(ارشيف)
سلع استهلاكية(ارشيف)

شهدت اسعار السلع الأساسية ، في العاصمة الخرطوم والولايات ، ارتفاعاً جنونياً مع حلول شهر رمضان المعظم، في وقت تشهد الخرطوم مع عدد من مدن الولايات ازمة في المواصلات وارتفاع في سعر التعريفة. وقال مواطنون من الخرطوم ان سعر جوال السكر زنة ( 5 ) كيلو ارتفع إلى (140 ) جنيهاً بدلاً عن( 110 )، كما تراوحت اسعار لبن البدرة عبوة 2 كيلو بين ( 400 – 560 ) جنيها. وفي ولاية كسلا  اشتكى مواطنون من مدينتي كسلا وحلفا من الارتفاع الجنوني في اسعار السلع الأساسية والفواكه والتوابل . وأوضحوا إن  سعر جوال السكر زنة 5 كيلو ارتفع  إلى( 155 )جنيهاً  وكيلو الضان  الضان تراوح بين (185 – 200) جنيه ، وكيلو العجالي (  140 )، واشاروا إلى ارتفاع اسعار الطماطم والليمون والبطاطس و الملوخيه والفواكه ، وتوقعوا ارتفاع اسعار الثلج خاصة مع القطوعات المستمرة في التيار الكهربائي.

 وفي دارفور شهدت معسكرات النازحين ارتفاعاً غير مسبوق في اسعار السلع الاساسية مع حلول شهر رمضان المعظم وبلغ سعر ملوة العيش دقاقة  بمعسكر كلمة ( 10 جنيهات) ، وملوة الدخن للعجين ( 90 جنيه ) بينما بلغ سعر رطل السكر ( 17 جنيها ً) وملوة العدسية ( 60 جنيهاً ) . و وقال حسين ابوالشراتي الناطق بإسم هيئة النازحين واللاجئين  لراديو دبنقا ان سعر باقة الزيت ارتفعت إلى ( 870 )جنيهاً  وباقة الصغيرة إلى ( 45 جنيهاً ). وأفاد ابو الشراتي  بتوقف الطواحين لعدم توفر الجازولين، واوضح إن تعرفة المواصلات نيالا – بليل- كلمة تراوحت بين 10 إلى 15 جنيهاً. وذكر بأن الأجر اليومي للنازجين لا يتجاوز 50 جنيهاً.

 وفي غرب كردفان تشهد محلية ابيي الحدودية مع دولة جنوب السودان ازمة حادة فى الوقود وغلاء طاحن فى اسعار السلع الضرورية. ووصل سعر جوال السكر في محلية ابيي 1700 جنيها ، وتراوح سعر جوال الذرة  ما بين 2100 و2200جنيه. وقال مواطن لراديو دبنقا ان سعر صابونة الغسيل وصل الى 10جنيهات بمحلية ابيي ، فيما ارتفع سعر جوال البصل من 450الى 750 جنيها. وقال تاجر محلي لراديو دبنقا ان تكاليف ترحيل الطن من السلع من الابيض الى المجلد ارتفع من 500جنيه الى 1500جنيه بسبب ازمة الوقود. وقال ان حالة الطوارئ المفروضة فى الولاية ساهمت  بشكل كبير فى غلاء السلع بسبب تدخل الاجهزة الامنية فى كميات البضائع عن طريق التصاديق.


عودة الي النظرة العامة