تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الصحفي شوقي عبد العظيم يقول ان السودانيين سخروا من المؤتمر الصحفي للمجلس العسكري مساء 14يونيو 2019

يونيو ١٥ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
الصحفي شوقي عبدالعظيم(وكالات)
الصحفي شوقي عبدالعظيم(وكالات)

في إطار التعليق على المؤتمر الصحفي للمجلس  العسكري مساء الخميس قال الصحفي شوقي عبد العظيم  لراديو دبنقا إن الشارع  السوداني سخر من من افادات اعضاء المجلس العسكري في المؤتمر الصحفي عبر الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية مشيراً إن قطع الإنترنت وعدم السماح بالتحقيق المستقل الشفاف حول مجزرة القيادة  يهزم جميع محاولات المجلس لتبرئه ساحته . واشار إلى أن الشارع السودني يدرك بأن الهدف من قطع الإنترنت هو محاولة للتستر على الجرائم والسعي لإخفاء معالمها . ونبه  إلى سخرية الشعب من تذرع المجلس بالسيادة الوطنية لرفض لجنة التحقيق المستقلة مؤكداً أن هذه الحجج لم تعد تنطلي على أحد . واشار إلى يقظة الشارع السوداني تجاه إثارة التناقضات بين مكونات قوى إعلان الحرية والتغيير  موضحاً إن الشارع بات بنظر إلى المجلس العسكري كديكتاتور جديد .

وقال الصحفي شوقي عبد العظيم إن المجلس العسكري حاول خلال مؤتمره الصحفي مساء الخميس تجريم قوى الحرية والتغيير وتحميلها مسئولية تعطيل التفاوض التفاوض ، وأوضح إن المجلس سعى للتأثير على الرأي العام فيما يتعلق بمجزرة القيادة العامة ومحاولة تصويرها  في إطار الخطأ  . وأشار إلى إن المجلس حاول إثارة الخلافات والتناقضات بين قوى إعلان الحرية والتغيير عبر الإشادة ببعضها واتهام البعض الآخر بمحاولة انقلابية والتلويح باستخدام الحلول الأمنية في مواجهته .

وافرجت سلطات الاستخبارات بمدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان مساء الخميس عن الدكتور السماني السعيد محمد أحمد والدكتور نصر الدين الرحيمة كافي تية المحاضرين بجامعة الدلنج بعد احتجازهما لمدة يومين فى معتقلاتها بالمدينة بتهمة زعزة الامن فى البلاد،وادانت قوى الحرية والتغير بالدلنج الخطوة بشدة ووصفها بالتجاوز فى حق المعتقلين. وقال عبدالله ابوهم القيادى فى قوى الحرية بالدلنج لراديو دبنقا ان الاعتقال وقع عقب بيان اصدره كل من الكدتور السمانى السعيد والدكتور نصر الدين الرحيمة يوم الثلاثاء الماضى طالبوا فيها باصلاحات ادارية فى جامعة الدلنج اضافة الى توجيه انتقاد للمجلس العسكرى الانتقالى،واشار الى ان الاستخبارات العسكرية احتجزت المعتقلين فى حامية الدلنج العسكرية منذ يوم الثلاثاء حتى مساء الخميس واطلقت سراحهما بعد تحويلهما الى قسم شرطة الدلنج ،حيث فتح فى مواجهتما بلاغ تحت المادة 159زعزعة الامن فى البلاد،واستنكرت قوى الحرية والتغير بالدلنج بشدة الخطوة ووصفوها بديكتاورية العسكر


عودة الي النظرة العامة