تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الصادق المهدي يحذر من التصعيد مع المجلس العسكري ويطالب بمنع المؤتمر الوطني من المشاركة في أول الانتخابات مقبلة

مايو ٢٥ - ٢٠١٩ راديو دبنقا
الصادق المهدي(ارشيف)
الصادق المهدي(ارشيف)

أكد السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة القومي على ضرورة الإتفاق على تشكيل مجلس سيادي بأغلبية مدنية ورئاسة عسكرية ، وتشكيل آلية عسكرية للدفاع والأمن بأغلبية عسكرية وتمثيل مدني . كما أكد في كلمة له مساء الخميس في صالون الصحفي الراحل سيد احمد خليفة على ضرورة تكوين  حكومة مدنية من من خبراء بلا محاصصات حزبية ومجلس تشريعي يمثل القوى السياسية بصورة متوازنة وقضاء مستقل. وحذر من بوادر التصعيد العدائي بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير مشيراً إلى وجود تصعيد أخر  من جماعات النظام البائد وتصعيد خارجي بأجندات  المحاور الخارجية ، وقال إن هذا التصعيد  يمكن أن يؤدي لتعطيل حكم البلاد ويمنع التحول السلمي.

ومن جهة أخرى طالب السيد الصادق المهدي بسن قانون يمنع المؤتمر الوطني وأحزاب السدنة من المشاركة في الانتخابات الأولى لما حققوه لأنفسهم من امتيازات بطرق غير مشروعة. كما طالب بالاتفاق على مشروع تطهير مؤسسات الدولة باتخاذ إجراءات ثورية وقانونية ، ودعا لإصدار قانون جديد للحكم والمحلي  والولائي يطهرها من قبضة المؤتمر الوطني .


عودة الي النظرة العامة