تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الشعبية الحلو: مطلبنا علمانية الدولة لا الشعب

سبتمبر ٢٢ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
الحلو
الحلو

جدد عمار امون  دلدوم السكرتير العام للحركة الشعبية تأكيد الحركة علي ضرورة فصل الدين عن الدولة وتبني سياسات بديلة تحفظ حقوق كل فرد في المجتمع .
وقال عمار في ندوة عقدت بمدينة كادقلي  مساء الاحد  بعنوان(إتفاق أديس ابابا الفرصة الأخيرة للوحدة الوطنية) قال (نحن لا نطالب 
بعلمانية الشعب فالشعب السوداني متدين بالفطرة بل نريد علمانية الدولة حتي لا يستخدم الدين في إقصاء بعض الاثنيات .
واكد ان الحركة الشعبية 
اتخذت قراراً بإقامة دولة العدالة والديمقراطية في السودان ، وذلك بمخاطبة جذور المشكلة السودانية ، مشيراً إلى فشل النخب السياسية منذ اكثر من 65 عاماً في صياغة دستور دائم لحل المشاكل العويصة التي يتجنب النخب التحدث عنها متمثلة في التنوع الإثنى واللغوي والديني والإصرار علي فرض هوية أحادية وتبني سياسات اقصائية ضد الهامش الشئ الذي تسبب في إندلاع الحروب الطاحنة في الجنوب وجبال النوبة والنيل الازرق ودارفور كما تسبب في خروج الجنوب وحلايب وشلاتين من الخارطة السودانية 
الى ذلك ناشدت منظمات المجتمع المدني بجبال النوبة السودانيين كافة وخاصة فى المنطقتين جبال النوبة والنيل الازرق للخروج للمسيرة المليونية المعلن يوم الخميس المقبل دعما لجهود السلام ولاعلان المبادى الموقع بين الحلو وحمدوك فى ادس ابابا.
وقال كجو شاين رئيس منظمات المجتمع المدني بمناطق سيطرة الحركة بجبال النوبة لراديو دبنقا يوم الاثنين بانهم كمنظمات مجتمع مدني بالاقليم سيشاركون فى المسيرة المليونية بفاعلية.
وتوقع ان تعم المسيرة المليونية كافة أرجاء البلاد وانها ستكون فاعلة وستسهم في دفع الطرفين فى دخول مفاوضات مباشرة يقود لسلام شامل وعادل.
وقطع شاين بعدم العودة للحرب مرة اخرى حال توقيع اتفاق سلام مستدام يلبى تطلعات الشعب السودانى.
وناشد شاين رئيس منظمات المجتمع المدني بمناطق سيطرة الحركة الجميع بالمشاركة الفاعلة فى المسيرة المليونية المعلن بعد يوم غد الخميس.


عودة الي النظرة العامة