تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الشرطة تستخدم العنف المفرط ضد طلاب جامعة الخرطوم باصابة العشرات واغلاق الجامعة

مايو ٤ - ٢٠١٦ الخرطوم / راديو دبنقا
اعتداء الشرطة على المتظاهرين(ارشيف)
اعتداء الشرطة على المتظاهرين(ارشيف)

تواصلت تظاهرات طلاب جامعة الخرطوم يوم أمس الثلاثاء مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين وإعادة اتحاد الطلاب وتفكيك الوحدات الجهادية في وقت أعلنت فيه مجلس العمداء إغلاق الجامعة إلى أجل غير مسمى. وقال طالب بجامعة الخرطوم لـ”راديو دبنقا” إن الشرطة والأجهزة الأمنية واجهت المتظاهرين أمام بوابة الجامعة بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية والرصاص المطاطي موضحاً إصابة عشرات الطلاب بإصابات متفاوتة واعتقال طلاب آخرين.

واتهم الطالب الحرس الجامعي بالتوطوء مع الأجهزة الأمنية في اعتقال الطالب عاصم يوم الاثنين أمام بوابة الجامعة مشيراً إلى احتجاز الطلاب لأحد ضباط الشرطة بالجامعة لمقايضته بالطالب المعتقل قبل إطلاق سراحه في وقت لاحق من يوم الاثنين. وكشف الطالب عن استمرار اعتصام طلاب جامعة الخرطوم عن الدراسة مشدداً على ضرورة التزام إدارة الجامعة بتنفيذ مطالبهم.

وفي ذات الموضوع أصدر مجلس عمداء جامعة الخرطوم يوم الثلاثاء قرارا علق بموجبه الدراسة لأجل غير مسمى بجميع  كليات ومدارس مجمع الوسط اعتبارا من يوم أمس الثلاثاء. وشجب بيان صادر عن مجلس العمداء أمس ما صدر من سلوك مشين من بعض الطلاب في حق  بعض الأساتذة والعاملين من تعد واعتداء مستنكر ومستهجن في حق البروفسير عبد الملك  محمد عبد الرحمن مدير الجامعة  الأسبق، وتسبيب الأذي الجسيم لقائد الحرس الجامعي وبعض أفراد الحرس حيث لا يزال بعضهم يتلقى العلاج بالمستشفى. وأشار البيان كذلك للتعدي على حرمة القاعات الدراسية وتمزيق الامتحانات وتعويق سير الدراسة في جميع كليات الوسط مع إتلاف أجزاء من سور الجامعة وممتلكاتها.


عودة الي النظرة العامة