تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

السودان ينتظر الشطب الرسمي من قائمة الارهاب

أكتوبر ٢١ - ٢٠٢٠ الخرطوم / راديو دبنقا
وزيرة المالية الدكتورة هبة محمدخلال مؤنمر صحفي بالخرطوم حول قرار الرئيس الامريكي ترام بازالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب يوم الثلاثاء 20 اكتوبر 2020
وزيرة المالية الدكتورة هبة محمدخلال مؤنمر صحفي بالخرطوم حول قرار الرئيس الامريكي ترام بازالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب يوم الثلاثاء 20 اكتوبر 2020

رحبت الحكومة الانتقالية ممثلا في مجلسي السيادة والوزراء بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترام رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب وقالت وزيرة المالية هبة محمد يوم الثلاثاء  ان  المحامين السودانيين  ووزارة الخارجية يعملون الان  على  انهاء الاتفاقية الخاصة بايداع الاموال فى حساب الضمان والبالغة 335 مليون دولار بحلول الاسبوع المنتهى فى 23 اكتوبر الحالي.
وشددت الوزيرة على اهمية اتمام الازالة الرسمية لاسم السودان من  قائمة الدول الراعية للارهاب واستعادة حصانة السودان السيادية بحلول 31 ديسمبر 2020 .
واوضحت ان هناك ان خطوات متسلسلة  يجب ان يتم اتخاذها من بينها اخطار ترامب للكونجرس بانه ينوي ازالة اسم السودان من القائمة ويمنح بموجب ذلك الكونجرس مدة 25 يوميا  للاتيان باي اعتراضات وسيتبع ذلك بشكل متزامن صياغة التشريعات وسنها لاستعادة حصانة السودان السيادية 
ومن جهته قال الدكتور أدم الحريكة المستشار الاقتصادى لحمدوك إن رفع اسم السودان من قائمة الارهاب يسمح للسودان بإقامة معاملات أكثر شفافية مع النظام المالى العالمى ومعرفة أين ذهبت الأموال التى جاءت من عائد البترول حتى العام 2011، .
واعتبر  القرار بانه فرصة لمحاربة التدفقات المالية الغير قانونية ومطاردة الفساد الذى تم خلال ال(30) عاما ويسهل محاربة الجرائم المالية المختلفة هذا الى جانب انه يساعد فى ضبط المعاملات المالية الداخلية والخارجية للسودان، مشيرا الى أن المعاملات المالية الخارجية كانت تتم بصورة غير منظمة وعشوائية وعلى مستوى الأفراد لكن الان وبهذا القرار كما يقول حريكة نستطيع التعامل بطريقة مؤسسة وسوية .
في السياق رحبت وزارة الخارجية باعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب عزمه رفع السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب . 
واعربت الخاجية في بيان لها يوم الثلاثاء عن املها ان تستكمل إدارة الرئيس الأمريكي ترمب إجراءات تنفيذ إزالة إسم السودان من القائمة في أسرع وقت.
و قال وزير الخارجية عمر قمر الدين اسماعيل إن رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب لا يعني حل جميع إشكالات البلاد ولكنها بداية في الطريق الصحيح وبداية لمشوار الالف ميل وتفتح في ذات الوقت الطريق امام السودان للعودة التدريجية الى حضن المجتمع الدولي. .
وأكد إن رفع إسم السودان من القائمة غير مرتبط بأي ملف آخر.
ووصف القرار بانه  إنتصار  للسودان في معركة إعادة الكرامة للشعب السوداني بعد أن مرغها النظام البائد في التراب.
و اوضح ان رفع اسم السودان سيعزز  كذلك من امكانية اندماجه في المجتمع الدولي والوصول إلى الاقتصاد العالمي.واكد ان ملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ

وزير الخارجية عمر قمر الدين اسماعيل متخدثا في المؤتمر الصحفي الخاص  بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترام برفع  اسم السودان من قامئة الدول الراعية للارهاب بالخرطوم يوم الثلاثائ 20 اكنوبر 2020


عودة الي النظرة العامة