تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

السلطات الامنية تداهم اجتماع لقوى الحرية والتغيير بالدلنج وتمنع قيام ندوة لتجمع العاملين في قطاع النفط بالخرطوم

يوليو ٢٥ - ٢٠١٩ الدلنج / الخرطوم / راديو دبنقا
مظاهرة في جنوب كردفان(ارشيف)
مظاهرة في جنوب كردفان(ارشيف)

منع جهاز الأمن ، أمس الأربعاء ، إقامة ندوة لقوى الحرية والتغيير في مقر شركة النيل الكبرى للبترول بالرغم من الاخطار المسبق.واضطر منسوبو تجمع العاملين في قطاع النفط لتحويل الندوة إلى وقفة احتجاجية خارج مقر الشركة منددين بمنع الندوة .وخاطب الوقفة الاحتجاجية ، مدني عباس ، القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير مؤكداً إن حرية التعبير هي إحدى القيم الأساسية التي انطلقت الثورة من أجلها ، وأوضح إن منع الندوة يشير إلى أن الأجهزة الأمنية  ما زالت مسيطرة على المؤسسات ذات الطابع الاقتصادي والانتاجي مشدداً على ضرورة أن تشمل الهيكلة جميع المؤسسات.

وفي ولاية جنوب كردفان عبرت قوى الحرية والتغير بمدينة الدلنج بولاية جنوب كردفان عن رفضها للتجاوزات التى تقوم بها الاستخبارات العسكرية بالمدينة عبر مذكرة تقدم بها للمدير التنفيذى بالمحلية.وقال عبدالله ابوهم القيادى فى قوى الحرية والتغير بالدلنج لراديو دبنقا ان سلطات الاستخبارات بالدلنج قامت بداهمة اجتماعا لقوى الحرية والتغير بالدلنج يوم الثلاثاء،بحجة عدم اخطارها ،كما قامت باعتقال نساء فى مواكب الكنداكات الاسبوع الماضى هذا الى جانب اعتقال عدد من النشطاء واساتذة من جامعة الدلنج فى وقت سابق،وعبرت قوى الحرية والتغير بالدلنج عن رفضها لهذا المسلك،واصفا ما تقوم بها الاستخبارات بالمخالفة للحريات كما ان تلك الممارسات ليست من صلاحياتها


عودة الي النظرة العامة