تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

السفير البريطاني عرفان صديق يلتقي الفريق حميدتي لعدم استخدام العنف لفض اعتصمات الجماهير وتشكيل حكومة مدنية واصلاح جهاز الامن

أبريل ١٦ - ٢٠١٩ الخرطوم / راديو دبنقا
السفير البريطاني عرفان صديق(ارشيف)
السفير البريطاني عرفان صديق(ارشيف)

قال السفير البريطاني عرفان صديق ان لقائه امس مع نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان حميدتي ليس لتأييد المجلس أو منح الشرعية ولكن للتأكيد على الخطوات التي تريد المملكة المتحدة أن يتم إتخاذها لتحسين الوضع في السودان. وقال السفير البريطاني ان الطلب الاساسي عند لقائه بحمدتي كان عدم اللجوء للعنف او محاولة فض الاعتصام بالقوة. واوضح ان الطلب التالي في اللقاء هوكان تشكيل سريع لحكومة انتقالية مدنية من خلال عملية شفافة وذات مصداقية وشاملة. بالاضافه للإصلاح الفوري لجهاز الأمن والمخابرات الوطني - ليصبح بدون سلطات اعتقال وأن يتم إطلاق سراح جميع المعتقلين. بالإضافة إلى إلغاء جميع البيروقراطية والتصاريح المطلوبة لتقديم المساعدات الإنسانية. وقال السفير البريطاني طلب توضيح حول مكان تواجد الرئيس عمر البشير وغيره من كبار الشخصيات في النظام السابق.

وفي خبر متصل قال شاهد من رويترز إن محتجين سودانيين تحركوا لصد محاولة لفض اعتصام أمام وزارة الدفاع امس الاثنين، حيث يضغط المتظاهرون من أجل تحول سريع إلى حكم مدني بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير. وتجمعت قوات عند ثلاثة جوانب للاعتصام وتستعد جرارات لإبعاد حواجز من الحجارة والمعادن، لكن المحتجين شكلوا حلقات حول منطقة الاعتصام لمنعهم. وردد المحتجون، الذي يبلغ عددهم نحو خمسة آلاف ويتوافد عليهم المزيد، شعارات حرية، حرية وثورة، ثورة، وناشدوا الجيش أن يحميهم. وفي وقت سابق امس، أصدر تجمع المهنيين السودانيين، نداء عاجلا للمواطنين للانضمام للاعتصام وإحباط أي محاولة لفضه ، وقال نرجو من الجميع التوجه فوراً إلى ساحات الاعتصام لحماية ثورتكم ومكتسباتكم. واعاد امس المجلس العسكري تشكيل رئاسة الأركان المشتركة ،وتم تعيين الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد بابكر رئيسا للأركان ، والفريق أول ركن محمد عثمان الحسين نائبا لرئيس الأركان المشتركة.


عودة الي النظرة العامة