تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الرئيس البشير يزور ولاية الجزيرة ويلغي زيارة رفاعة والكاملين ويصف المتظاهرين بالخونة والعملاء

ديسمبر ٢٦ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الرئيس البشير(ارشيف)
الرئيس البشير(ارشيف)

زار الرئيس البشير أمس الثلاثاء ولاية الجزيرة وسط إجراءات أمنية مشددة ، واستنفار أمني عالي مع وصول المئات من العربات العسكرية إلى الولاية. وقال مواطنون من ود الحداد لراديو دبنقا إن عدداً محدوداً من المواطنين شاركوا في لقاء البشير في ود الحداد بمحلية جنوب الجزيرة . وأوضح إن الزيارة استغرقت أقل من ربع ساعة وتم خلالها افتتاح استاد ود الحداد قبل أن اكتماله ، موضحاً  معظم المشاركين طلاب من الأساس والخلاوى  في المنطقة.

من جهة ثانية أشار مواطنون من مدني إلى أن عدد الذين استقبلوا في ميدان المولد في مدني لا يتجاوز العشرات ، موضحين أنه  اتجه إلى منطقة ود الحداد  بمحلية جنوب الجزيرة ، وأشاروا إلى إلغاء البشير لزيارته المقررة إلى رفاعة والكاملين . وأوضح شهود عيان إلى  وصول عدد كبير من عربات الجيش المدججة بلأسلحة  الثقيلةعلى نحو غير مسبوق. وأشار مواطنون إلى منع تلاميذ الأساس من الخروج من المدارس تحسباً لاندلاع مظاهرات ، فيما انعدم الخبز داخل المدارس  أمس الثلاثاء.

ومن جانبه قال الرئيس البشير، إن الخونة والمرتزقة استغلوا ضائقة الناس المعيشية وسعوا إلى التخريب. وأضاف في خطاب جماهيري في منطقة ود الحداد في ولاية الجزيرة، أن وجوده وسط الجماهير أكبر رد على الإشاعات التي تتحدث عن إلقاء القبض عليه وسجنه . ووصف البشير مطلقي الإشاعات بأنهم الخونة والعملاء، مشيرا إلى أن السلطات تسعى إلى ملاحقتهم. وقال إن الحرب تشن على السودان لتمسكه بدينه وعزته وإنه لن يبيعها نظير القمح أو الدولار...


عودة الي النظرة العامة