تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الرئيس البشير يؤكد المضي في جمع السلاح لاستقرار امن البلاد

سبتمبر ١٢ - ٢٠١٧ راديو دبنقا
البشير وسيسي(ارشيف)
البشير وسيسي(ارشيف)

أكد الرئيس عمر البشير أن الحكومة ماضية في جمع السلاح لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد. وقال الدكتور التجاني سيسي رئيس حزب التحرير والعدالة القومي للصحفيين عقب لقائه البشير أمس إن اللقاء أمن على أهمية جمع السلاح في دارفور، لافتا إلى الآثار السالبة للسلاح على الأمن القومي والإقليمي، مشيرا إلى أهمية أن يتزامن جمع السلاح في دارفور مع حملة جمع السلاح في ولايتي شمال وغرب كردفان وضرورة التنسيق الأمني مع دولتي تشاد وإفريقيا الوسطى في هذا الإطار.

وأعلنت لجنة الصناعة والتجارة بالبرلمان أمس عن تراجع إنتاج الصمغ من 100 ألف طن إلى 12 ألف طن سنويا. وكشف خبراء في مجال الصمغ العربي خلال ورشة "إنتاج الصمغ العربي وآفاق الصناعة والتسويق" بالبرلمان أمس كشفوا عن انخفاض عائداته إلى 36% في العام 2016م بالرغم من ثبات متوسط الصادر منذ 2013. وانتقد وزير الصناعة موسي كرامة ما أمساه تسييس قطاع الصمغ العربي وطالب بالاستفادة من السلعة التي تدر مليارات الدولارات، و توعد وزير التجارة حاتم السر بحسم مافيا تهريب الصمغ العربي، ووضع تدابير أمنية وإدارية لسد ثغرات ومنافذ التهريب. وأكد حرص الحكومة على أن يظل الصمغ العربي سلعة سيادية واستراتيجية وقال إن الحكومة قادرة على بتر الأيادي العابثة وكبح جماحها للحفاظ على الاقتصاد السوداني.

أعلن مفوض العودة الطوعية وإعادة التوطين بولايات دارفور الخمس تاج الدين إبراهيم الطاهر عودة أكثر من ( 900 ) ألف أسرة إلى قراهم الأصلية بدارفور مع عودة ( 350 ) ألف أسرة من اللاجئين من دولة تشاد وبعض الدول المجاورة  وذلك وفقا لآخر إحصائية. وقال تاج الدين لوكالة السودان للأنباء (سونا) الحكومية إن مفوضية العودة الطوعية عكفت على توفير الخدمات الأساسية وتوفير الأمن بالقرى الأصلية للنازحين. وتوقع أنه بنهاية هذا العام أن نشهد عودة منظمة لبقية النازحين واللاجئين نهائيا إلى قراهم. وقال إن قرار رئاسة الجمهورية بجمع السلاح جاء محفزا لبرنامج العودة الطوعية للنازحين واللاجئين إلى قراهم الأصلية


عودة الي النظرة العامة