تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الدولار يعوم في اطار ال(50) جنيها والصادق المهدي والارتفاع الهائل لتكاليف المعيشة

أكتوبر ٢٣ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
رئيس الوزراء(ارشيف)
رئيس الوزراء(ارشيف)

ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في تداولات الأسوق الموازية امس، وبلغ سعر شراء الدولار 52.30 جنيهاً (شيك) مقارنة  بـ 52 جنيهاً، فيما بلغ سعر الشراء عن طريق (الكاش) 49 جنيهاً. في هذه الاثناء بلغ سعر صرف الجنيه مقابل الدولار وفقا  آلية صناع السوق التي انشأتها الحكومة 47 جنيهاً. وقال الامام الصادق المهدي رئيس حزب الامة القومي ان الآلية الجديدة المكونة من (5)  مصارف وصرافات وخبراء  لتحديد  سعر الدولار ستدخل في مسابقة مع السوق الموازي الذي لا تستطيع ضبطه، لأن عملياته تجري في الخارج ، واوضح  ان ذلك يعني أن سعر الدولار سوف يرتفع، ما سوف يرفع تكاليف المعيشة، وان هناك 2,5 مليار مطلوبة لاستيراد غذاء  للسودان بالاضافة لاستيراد 50% من احياجات سكر، والوقود، لاعتماد البلاد  على الاستيراد، وان الاقتصاد لن يصلح إلا بإصلاح سياسي يوقف الحرب تماماً.

ومن جانب الحكومة وصف معتز موسى رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية إن موجهات موازنة العام المقبل 2019 بأنها مسبوقة، وتتيح نسبة نمو 10% للاقتصاد كمتوسط سنوي. وقال لدى مخاطبته جلسة مجلس الوزراء امس حول أوضاع الاقتصاد الكلي ورؤية الإصلاح وموجهات موازنة العام 2019 ، ان السودان يمكن أن يتبوأ مقعده بين الاقتصاديات الكبرى ما بين 10-15 عاما بمتوسط نمو لا يقل عن 7%. واكد ان الموازنة تستهدف استقرار سعر الصرف و معالجة ندرة النقود. وقال إن رفع الدعم حاليا يؤثر على مداخيل الناس ومدخراتهم وقدرتهم على الحياة الكريمة، مما يتطلب إعمال سياسات متاحة وممكنة تمهد الطريق لاقتصاد مستقر في مجال سعر الصرف وخفض التضخم.


عودة الي النظرة العامة