تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الدقير ينتقد الحكومة لعدم إشراك الحرية والتغيير وأصحاب المصلحة في المفاوضات

أكتوبر ١٧ - ٢٠١٩ الخرطوم - راديو دبنقا

انتقد حزب المؤتمر السوداني بشدة، حكومة الجنوب والحكومة، وحركات الكفاح المسلح، على عدم دعوة قوى الحرية والتغيير للمشاركة في المفاوضات الجارية في جوبا.

وطالب رئيس الحزب عمر الدقير في مؤتمر صحفي أمس بتدارك الأمر، موضحاً أن الحرية والتغيير اتفقت في اجتماع مع رئيس الوزراء يوم الثلاثاء على ضرورة المشاركة الفاعلة لقوى الحرية والتغيير في مفاوضات السلام. وطالب بضرورة تجنب أخطاء اتفاقيات السلام السابقة، وذلك عبرمخاطبة حقيقة لأسباب الحرب وجذور الأزمة،وضمان مشاركة أصحاب المصلحة وضحايا الحرب مثل النازحين واللاجئين.

ورهن النجاح في بقية ملفات المرحلة الانتقالية بتحقيق السلام، وأشاد باعتراف رئيس مجلس السيادة البرهان بالمشاكل التاريحية، وامتدح تضمين قضايا شرق السودان في منبر التفاوض، واتهم جهات لم يسمها بتأجيج الصراعات القبلية والجهوية هناك.

من جهة أخرى شدد عمر الدقير، رئيس حزب المؤتمر السوداني ، على ضرورة تركيز الحكومة الانتقالية على قضية العدالة، وانتقد بشدة البطء الذي لازم هذا الملف. وطالب عمر الدقير، في مؤتمره الصحفي أمس بالخرطوم، بالإسراع في تسمية أعضاء لجنة التحقيق المستقلة حول مجزرة القيادة العامة وشدد على ضرورة منحها سلطة التحقيق وتوجيه الإتهام والإحالة للقضاء بتفويض من النائب العام.

وأكد على ضرورة اتخاذ خطوات حاسمة في ملف المحاسبة حول الجرائم والانتهاكات والفساد والتعديات التي لازمت النظام البائد وصولاً إلى تفكيك بنية التمكين الحزبي وإعادة التوازن لمؤسسات الدولة وتحويلها من دولة حزب إلى دولة شعب.

وطالب بالإسراع في تنفيذ قرار إعادة المفصولين وتسوية أوضاعهم، وتكوين مفوضية الفساد والعدالة الانتقالية. وكشف عن استمرار المشاورات داخل قوى الحرية والتغيير لتكليف ولاة مدنيين لمعالجة أزمات الخبز والوقود والتمكين الحزبي في الولايات.


عودة الي النظرة العامة