تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الدعم السريع يقتل (3) نازحين ويجرح (12) في معسكرات قارسيلا والمنسقية والهيئة تدينان

مايو ٢٤ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الدعم السريع(ارشيف)
الدعم السريع(ارشيف)

قتل ثلاث نازحين وأصيب 12 آخرين بجروح  في هجومين شنتهما مليشات الدعم السريع، مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء على معسكر أرديبة للنازحين  بمحلية قارسيلا بولاية وسط دارفور. وقال الشفيع عبد الله منسق معسكرات وسط دارفور لراديو دبنقا  إن مجموعة من قوات الدعم السريع المتمركزة في البوابة الشرقية بقارسيلا شنت هجوماً على سوق أبوجا بمعسكر أرديبة، واطلقت الذخيرة الحية على النازحين يومي الثلاثاء والأربعاء . وأوضح الشفيع ان الهجوم اسفر عن مقتل موسى  داوود (27) سنة ، وزكريا أدم ينجور(29) سنة و مريم عبدالرحيم عيسى 35سنة ، وجرح 12 آخرين. وأفاد الشفيع باستمرار مليشيا الدعم السريع في إطلاق الرصاص وحصار المعسكر طوال يوم أمس  الأربعاء.

ومن جانبها أدانت المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بشدة استمرار مليشا الدعم السريع في قتل النازحين العزل ، واعتبرت ذلك محاولة مكشوفة لتنفيذ مخطط تفكيك المعسكرات. وطالب يعقوب عبدالله فوري المنسق العام  لمعسكرات النازحين واللاجئين في حديث لراديو دبنقا المجتمع الدولي وبعثة اليوناميد بتوفير الحماية للنازحين . كما طالب الأمم المتحدة والإتحاد الاوروبي بالتدخل والتحقيق في الهجوم على معسكري خمسة دقائق وارديبة.

ومن جهتها حملت هيئة النازحين واللاجئين  حكومة وسط دارفور والمليشيات المسئولية الكاملة للهجوم الذي اسفر عن مقتل وجرح 15 نازحاً في معسكر ارديبة . واعتبر حسين ابو الشراتي الناطق باسم هيئة النازحين واللاجئين في حديث لراديو دبنقا  الهجوم على معسكري ارديبة وخمسة دقايق مؤشراُ واضحاً لعدم جدية الحكومة في حملة نزع السلاح ، واستنكر صمت المجتمع الدولي المطبق تجاه ما يجري في معسكرات دارفور . وطالب الأمم المتحدة بالتحرك الفوري لوقف ما يحدث في معسكرات النازحين، كما طالب العالم الإسلامي بالتضامن إنسان دارفور في محنته.

من جهة اخري طالبت منظمة العفو الدولية الحكومة بإجراء تحقيقٍ عاجل في الهجوم الدامي الذي شنته مليشيا الدعم السريع على معسكر 5 دقائق للنازحين بمدينة زالنجي ما ادي لمقتل إمراة وجرح اخرين يوم الاثنين. ودعت المنظمة في بيان لها الحكومة لضرورة التأكد من جلب مرتكبي الجريمة إلى العدالة، مشيرة الى أن ضحايا الهجوم هم من الذين أجبروا على النزوح في السنوات الماضية من مناطقهم بسبب الحرب في دارفور.


عودة الي النظرة العامة