تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الدعم السريع تحتجز (21) مواطنا شرق نيرتتي والرعاة يجرحون المزارعين بشرق زالنجي

نوفمبر ٢١ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
الدعم السريع(ارشيف)
الدعم السريع(ارشيف)

احتجزت قوة من مليشيا الدعم السريع اكثر من (21)  شخصا بينهم طفل فى منطقة  (كلنقا) شرق نيرتتى بولاية وسط دارفور يوم الاحد ، واقتادتهم الى جهة مجهولة ، وذلك على خلفية نهب مسلحين عددا من الابل تابعة لرعاه بتلك المناطق والصعود بها لداخل جبل مرة يوم الثلاثاء الماضى. وقال احد اقارباء المحتجزين لراديو دبنقا، ان قوة من  مليشيا الدعم السريع المتمركزة فى منطقة ( كلنقا) شرق هاجمت فى الثامنة من صباح الاحد ، مجموعة من المواطنين من 11 قرية على ظهور حمير، كانوا فى طريقهم الى نيرتتى للتسوق، وقاموا باخذ 21 شخصا بينهم طفل يبلغ من العمر 14 عاما تحت تهديد السلاح. وقال ان المليشيا التي قامت بإحتجازهم رهنت اطلاق سراح المختطفين باسترداد الابل او دفع قيمتها.

ومن جهة اخري أصيب (4) نازحين بجراح في اعتداء من قبل مسلحين  جوار قرية أبطة الواقعة على بعد  (15) كلم شرق مدينة زالنجي . وقال الشفيع عبد الله منسق معسكرات وسط دارفور لراديو دبنقا، ان (8 ) من المسلحين اعترضوا طريق كل من عز الدين عبد الكريم ، محمد سليمان محمد ، عبد السلام محمد ابراهيم واسحاق محمد يوسف عندما كانوا في طريقهم بعد التسوق من قرية ابطة الي قرية كاكلو. واوضح ان المسلحين هددوا الاربعة بقوة السلاح  ومن ثم اعتدوا بالعصى ونهبوا منهم الموبايلات والاموال. واوضح ان عز الدين اصيب بجراح خطيرة  لضربه بفاس حيث جري تحويلة الي مستشفى زالنجي بينما نقل البقية الي مركزصحي.  


عودة الي النظرة العامة