تجاوز الي المحتوي الرئيسي
أخبار مستقلة من قلب دارفور والسودان

الخارجية الامريكية سوف تستخدم نفوذها لجعل السودان ينفذ اصلاحات وانهاء القتال في دارفور والمنطقتين

أبريل ٢٠ - ٢٠١٨ راديو دبنقا
Delete
وزارة الخارجية الامريكية(وكالات)
Delete
وزارة الخارجية الامريكية(وكالات)

وزارة الخارجية الامريكية(ارشيف)
Delete وزارة الخارجية الامريكية(وكالات) Delete وزارة الخارجية الامريكية(وكالات) وزارة الخارجية الامريكية(ارشيف)

قالت وزارة الخارجية الأميركية إنها ستركز على المطالبة بمزيد من التقدم في مجال حقوق الإنسان والحرية الدينية في المرحلة الثانية من الحوار مع السودان لتطبيع العلاقات.للإرهاب. وقالت مساعدة وزير الخارجية ماري ووترز في رسالة لها لأعضاء الكونغرس أن واشنطن في المرحلة القادمة من عملية التطبيع ترغب في استخدام "النفوذ الأميركي " لجعل الحكومة السودانية تتبنى وتنفذ إصلاحات ذات مغزى، وكذلك لإحراز تقدم من أجل إنهاء الصراعات المسلحة في دارفور والمنطقتين، وطمأنت مساعدة وزير الخارجية أعضاء الكونغرس بأن الإدارة الأميركية تشاركهم الهدف ذاته. وكان 57 عضوا من الحزبين الجمهوري والديمقراطي  بعثوا برسالة في مارس الماضي إلى جون سوليفان نائب وزير الخارجية المكلف بالملف السوداني يطالبونه عدم إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وتطبيع العلاقات قبل إنهاء الحرب واستعادة الحريات وحقوق الإنسان في البلاد.


عودة الي النظرة العامة